أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 587 )
فتوى رقم ( 587 )

فتوى رقم ( 587 )

فتوى رقم ( 587 )
السائلة هايدي السماوي تسأل _ السلام عليكم
اريد فتوى عن صبغ الاظافر لو سمحت عندي فطريات حول اظافر ايدي والصبغ الاظافر يعالجها هل يمكن ان اتوضء واصلي بالصبغ وله لا .
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وصلى اله تعال ىوسلم على نبيه الأمين واله وزصحبه أجمعين وبعد : الطهارة من الحدث تقتضي تعميم الماء على أعضاء الوضوء في الحدث الأصغر ، وعلى الجسم في الحدث الأكبر ، وإزالة كل ما يمنع وصول الماء إلى تلك الأعضاء ، ومنها الأظفار ، فإذا منع مانع من وصول الماء إليها ، من طلاء وغيره – من غير عذر – لم يصح الوضوء ، وكذلك الغسل “. انتهى من ” الموسوعة الفقهية” (5 / 171) .
وفي صحيح مسلم (243) عن عُمَر بْن الْخَطَّابِ أَنَّ رَجُلًا تَوَضَّأَ فَتَرَكَ مَوْضِعَ ظُفُرٍ عَلَى قَدَمِهِ ، فَأَبْصَرَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : ( ارْجِعْ فَأَحْسِنْ وُضُوءَكَ ) .فَرَجَعَ ، ثُمَّ صَلَّى .
قال النووي : ” فِي هَذَا الْحَدِيث : أَنَّ مَنْ تَرَكَ جُزْءًا يَسِيرًا مِمَّا يَجِب تَطْهِيره لَا تَصِحّ طَهَارَته وَهَذَا مُتَّفَق عَلَيْهِ “. انتهى من ” شرح صحيح مسلم ” (3 / 132) .
أما إذا وجدت الضرورة إلى وضع طلاء على الأظافر ، لوجود مرض فيها ونحو ذلك ، ففي هذه الحال يرخص بوضعه ويُمسح على الطلاء عند الوضوء والغسل ، ويكون لهذا الطلاء حكم الجبيرة التي توضع على العضو الجريح ، جاء في “الموسوعة الفقهية ” (15 / 108) : ” وَفِي حُكْمِ الْمَسْحِ عَلَى الْجَبِيرَةِ : الْمَسْحُ عَلَى الْعِصَابَةِ ، أَوْ اللَّصُوقِ ، أَوْ مَا يُوضَعُ فِي الْجُرُوحِ مِنْ دَوَاءٍ يَمْنَعُ وُصُول الْمَاءِ ، كَدُهْنٍ أَوْ غَيْرِهِ “. انتهى .
” قال مالك في الظفر يسقط : لا بأس أن يكسى الدواء ، ثم يمسح عليه “. انتهى . ” المدونة ” (1/130) ، وينظر “الأوسط ” لابن المنذر (2 / 180) وقال النووي: ” حكم اللصوق وغيره من الجرح حكم الجبيرة … وكذا لو وضع قشر الباقلا ونحوه على خدشه فهو كالجبيرة … وكذا لو طلى على خدشه شيئاً .. وكذا الشقوق علي الرجل إذا احتاج فيها إلى تقطير شيء يجمد فيها “. انتهى من “المجموع” (2 / 331) بتصرف ، وينبغي الحرص على وضع هذا الطلاء في حال الطهارة من الحدث ، خروجاً من خلاف مَنْ أوجب ذلك من العلماء .
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الخميس 12 جمادي آخر 1439 هجرية 1 آذار 2018

عن admin