عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / قسم الدعوة والدعاة / ترك المأمور لم يبرأ إلا بفعله

ترك المأمور لم يبرأ إلا بفعله

بسم الله الرحمن الرحيم

من ترك المأمور لم يبرأ إلا بفعله. ومن فعل المحظور وهو معذور بجهل أو نسيان فهو معذور لا يلزمه شيء .

وهذا الفرق ثابت في السنة الصحيحة في صور عديدة , والصحيح طرده في جميع صوره ,كما اختاره شيخ الإسلام ابن تيميه وغيره فمن ذلك :من صلى وهو محدث,أو تارك لركن,او شرط من شروط الصلاة بغير عذر.فعليه الإعادة ,ولو انه جاهل أوناسٍ,ومن نسي النجاسة في بدنه ,او ثوبه أوجهلها فلا إعادة عليه,لأن الأول:من ترك المأمور.والثاني :من فعل المحظور.ومن ترك نية الصيام لم يصح صومه ,ومن فعل مفطرا ناسياً أو جاهلا صح صومه .ومن ترك شيئا من واجبات الحج جهلا او نسياناً,فعليه دم. ومن غطى رأسه _وهو رجل محرم _أولبس المخيط ,أو تطيب المحرم ,أوقلم أظفاره أو حلق شعره _وهو جاهل أو ناسٍ_فلا شيء عليه.وفي بعض هذا خلاف ضعيف.

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خطبة الجمعة 29 صفر 1442 هجرية 16 تشرين أول 2020 _دروس وعبر وفوائد من سورة الحشر / الجزء / الثالث.

خطبة الجمعة 29 صفر 1442 هجرية 16 تشرين أول 2020 _ مفتي جمهورية العراق الشيخ ...

مفتي الجمهورية حفظه الله تعالى _ يقول تذكرة ..لتنشيط القلوب الحب في الله مأنسة ؟.

قلت : الحب في الله مأنسة والمتحابون في الله في ضِلِالٍ وإجلال . قال ابن ...

مقتطفات جميلة من كلام وكتابة مفتي الجمهورية .

لو علمت أني لا أصلي غفلة وبيت الله جارِ لقلت متعجبا يا للحماقة من ثوب ...

Contact Form Powered By : XYZScripts.com