عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / قسم الدعوة والدعاة / ترك المأمور لم يبرأ إلا بفعله

ترك المأمور لم يبرأ إلا بفعله

بسم الله الرحمن الرحيم

من ترك المأمور لم يبرأ إلا بفعله. ومن فعل المحظور وهو معذور بجهل أو نسيان فهو معذور لا يلزمه شيء .

وهذا الفرق ثابت في السنة الصحيحة في صور عديدة , والصحيح طرده في جميع صوره ,كما اختاره شيخ الإسلام ابن تيميه وغيره فمن ذلك :من صلى وهو محدث,أو تارك لركن,او شرط من شروط الصلاة بغير عذر.فعليه الإعادة ,ولو انه جاهل أوناسٍ,ومن نسي النجاسة في بدنه ,او ثوبه أوجهلها فلا إعادة عليه,لأن الأول:من ترك المأمور.والثاني :من فعل المحظور.ومن ترك نية الصيام لم يصح صومه ,ومن فعل مفطرا ناسياً أو جاهلا صح صومه .ومن ترك شيئا من واجبات الحج جهلا او نسياناً,فعليه دم. ومن غطى رأسه _وهو رجل محرم _أولبس المخيط ,أو تطيب المحرم ,أوقلم أظفاره أو حلق شعره _وهو جاهل أو ناسٍ_فلا شيء عليه.وفي بعض هذا خلاف ضعيف.

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

#كنز_أغلى_من_الذهب قال رسول الله ﷺ لشداد بن أوس رضي الله عنه:- يا شداد بن أوس ...

الحديث الذي رواه الإمام الدارمي(رحمه الله تعالى ..وغيرهوالحديث :صحيح.

قال الباري عزوجل في مُحكم كتابهِ الكريم:((وأن هذا صراطي مستقيماًفاتبعوهُ ولا تتبعوا السُّبُل فتفرق بكم ...

الطاعة لله تعالى

ان الطاعة معناها آيها الأخوة : الالتزام بكل ما امر الله عز وجل وتنفيذها واجتناب ...

Contact Form Powered By : XYZScripts.com