عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / قسم الاسلاميات / القاعده الفقهيه الكبرى (لا ضرر ولا ضرار)

القاعده الفقهيه الكبرى (لا ضرر ولا ضرار)

القاعده الفقهيه الكبرى (لا ضرر ولا ضرار)

أصل القاعده ودليلها/ هذه القاعده نص حديث نبوي شريف في رتبة الحسن أخرجه مالك في ألموطأ وأخرجه الحاكم في المستدرك والبيهقي والدارقطني وابن ماجه من حديث ابن عباس وعبادة بن الصامت .
معنى الحديث / الضر ضد النفع وهو الهزال وسوء الحال قال تعالى (ياأيها العزيز مسنا واهلنا الضر) سورة يوسف
والضرر:النقصان تقول دخل عليه ضرر في مالي اي نقص
والضررفعل الواحد،والضرارفعل الاثنين .وقيل الضررماتضربه صاحبكوتنتفع به أنت والضرار أن تضره من غير أن تنتفع. والضرورة شدة الحاجه والاظطرار الاحتياج الى الشيء. وقيل الضرر الحاق مفسدة بالغير مطلقآ. والضرار مقابله الضرربالضرر أو الحاق مفسده بالغير على جهة المقابله.
وفسر بعضهم الحديث/ بأن لا يضر الرجل أخاه أبتداءآ ولا جزاء.
معنى القاعده / صدرت القاعده بما يدل على العموم فكانت نكره في سياق النفي فتعم فتكون عامه بدفع كل الضرر.وهذه القاعده من اهم قواعد الشرع وفيها من الفقه مالا يحصى وهي قريبه الصلة بقاعده (المشقه تجلب التيسير)لان المشقه ضرر والقاعده تقول لاضررفحصل بين بعض فروعهما تجاذب وهذه القاعده مبنيه على قاعدة (جلب المصلحه ودرء المفسده)والذي هو من اجل مايميز هذه الشريعه الاسلاميه وجعلها صالحه لكل زمان ومكان فهي تفيد انه لاضرر يقع على الشخص كما انه لايقع منه ضررعلى احد..والمعنى ان الشريعه كما تمنع حصول الضرر عليه فهي تمنع حصول الضرر منه فتحقق المصلحه للجميع وبصوره اوضح ان

من وقع عليه ضرر نرفعه ونقول لاضرر عليك .فأن اراد ان يسيءلمن اضر به قلنا ولا ضرارومثاله مالو اتلف شخص ماله فلا يتلف هو ماله لان الضررلا يزال بالضرر فنقول لاضرر عليك فتجب لك عليه القيمه ولا ضرار عليه بأن تتلف ماله او تزيد على اخذ حقك
ادلة القاعده /القاعده هي نص حديث نبوي صحيح ونصه عن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه ان رسول الله قال ((لا ضرر ولا ضرار من ضار ضاره الله ومن شاق شاق الله عليه))قال الحاكم :هذا حديث صحيح الاسناد على شرط مسلم ولم يخرجاه..وما حكم به عليه السلام لرجل من الانصارحيث كانت لرجل شجرفي بستانه وفيه اهله فكان يتاذى بدخول صاحب الشجرعليه فطلب منه ان يبيعها فابى او يناقله فابى فذكر ذلك للنبي فطلب النبي ان يبيعه فابى فطلب ان يناقله فابى فقال فهبه له ولك كذا وكذاــ أمرآ رغبه فيه فأبى فقال له النبي انت مضارثم قال رسول الله للأنصاري (اذهب فأقلع نخله)ووجه الدلاله من الحديث ان النبي اراد نفي الضررببيعه او مناقلته او هبته .وقوله عليه الصلاة والسلام (لا يمنع جار جاره ان يغرز خشب في جداره)لانه لاضررعليه في ذلك وانما الضرر على الجاربعدم وضعالخشب على جداره..والحقيقه ان الشريعه برمتها وفي مسائل غير محصوره ذكرت مايدل على رفع الضرر وعدم المضاره وهي اكثر من ان تحصر سواء نص فيها على رفع الضرر او يفهم هذا من خلال الحكم ومن المصرح فيها بلفظ نفي الضرر على سبيل المثال قوله تعالى (ولا يضار كاتب ولا شهيد)وقوله تعالى (لا تكلف نفس الا وسعا لا تضار والدة بولدها ولا مولود له بولده )وقوله تعالى (ولا تمسكوهن ضرارآ لتعتدوا)
يبنى على هذه القاعده كثيرمن ابواب الفقه / كالرد بالعيب وجميع انواع الخيارات والحجر بسائر انواعه والشفعه والقصاص والحدود والكارات وضمان المتلفات والجبر على قسمة المشترك اذا اتحد الجنس ونصب الائمه والقضاة ودفع الصائل وقتال المشركين والبغاة.

فروع القاعده 1- منع الاحتكار اذا اضر بالناس وكان ضرورياتهم كالطعام ونحوه
2- النهي عن بيع الغرر(ومنه النهي عن بيع الثمار قبل صلاحها وبيع السمك في الماء وبيع الحمل )
3- حرمة التصدق بمال محتاجه هو او من تلزومه نفقته
4- شرب السكائر (الدخان)لانه يضرصاحبه والاخريين

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خطبة الجمعة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن أحمد الصميدعي بعنوان قوله تعالى ( إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس ).

قال الحافظ ابن القيم رحمه الله تعالى

الله المسئول المرجُو الإجابة أن يتولاكم في الدنيا والآخرة، وأن يَسبِغ عليكم نعمَه ظاهرةً وباطنةً، ...

السعادة في ثلاثة … شكر بعد نعمة … وصبر بعد ابتلاء … واستغفار بعد ذنب ..

قال الحافظ ابن القيم رحمه الله تعالى: الله المسئول المرجُو الإجابة أن يتولاكم في الدنيا ...

Contact Form Powered By : XYZScripts.com