عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / قسم الاسلاميات / كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

 

 

 

((كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته)) الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الحق وامام المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم اجمعين . لا شك انه لا يوجد والد عاقل لا يحب ولده ولا يوجد والد يشعر تجاه ولده مما وصفه الشاعر بقوله : انما اولادنا بيننا اكبادنا تمشي على الارض لو هبت الريح على بعضهم لامتنعت عيني عن الغمض فالأولاد فلذات الاكباد ونحن نضحي في سبيلهم بكل ما نملك من اجل راحتهم وسعادتهم وهناءهم ولكن هل حقا نحن ندرك ما يجب علينا تجاه ابناءنا . , الكثير منا يسعى لتوفير الغذاء والكساء والدواء لأولاده , ويسعى لتأمين حياة كريمة لهم وهذا لا بأس به لكن هل هذا هو فقط واجبه تجاه ابناءه ؟ , وهل مسؤوليته تنحصر في ذلك الجانب دون غيره ؟ . قد يكون المهم توفير الراحة المادية للأبناء ولكن الاهم توفير الراحة المعنوية لهم ولن تتوفر الا اذا اخذ الاولاد قسطا من التربية الاخلاقية , يحميهم من الزيغ والضلال والانحراف , ومن ثم يكون لهم عاصما من الخزي يوم القيامة وهذا ليس امرا مستحبا بل واجبا شرعيا وضرورة اجتماعية يقول الله تعالى : ( يا ايها الذين امنوا قوا انفسكم واهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما امرهم ويفعلون ما يؤمرون ) سورة التحريم .

ونحن في عصر تحكمه حضارة عارمة الهوى افلست في مجال القيم والاخلاق وتنصلت من تعاليم السماء , فهذه الحضارة الغربية تسعى نحونا , تبث سمومها في كل مكان من حولنا لتجبرنا نحو مستنقع الشهوات الرخيصة وتركز على شبابنا امل الامة وعدة المستقبل وتستخدم في ذلك كل الوسائل وتسلك شتى السبل وليت الامر سكن عند ذلك لكن هناك طابور خامس من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا انتصبوا مدافعين بكل قوة عن سفاهات تلك الحضارة يريدون ان يبيحوا الخمور والعرى والفجور ويقدمون الباطل في ثوب الحق ويدسون السمن في العسل فهل يدرك الاباء مدى خطورة هؤلاء وهؤلاء على ابناءهم وهل استعدوا لتربية ابناءهم في وسط هذه الرائحة التي تزكم الانوف على ان يتنفسوا رحيق الايمان ويتخيروا السمين ويدعوا الغث ويميزوا بين الحق والباطل في زمن اصبح فيه الحق باطلا , والباطل حقا . ان المسؤولية عظيمة والحمل ثقيل لكن الرجل المؤمن يقدر الامور قدرها ويعمل ليوم قريب يسأل فيه عما استرعاه احفظ ام ضيع ؟ . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ان الله سائل كل راع عما استرعاه , حفظ ذلك ام ضيعه ) . فيجب ان نوجه نظر الاباء الى امور قد نسيها البعض في تربي الابناء وهي الاهمية بمكان بحيث لو اغفلناها لتسبب ذلك في فقدان الابناء لخير كثير وربما تسبب في انحرافهم وبعدهم عن الطريق المستقيم , والله اسأل ان يجعل فيها ارشادا فصيحا وتوجيها صحيحا وثوابا جزيلا لمن كتب ولمن قرأ واسأله سبحانه ان يصلح احوالنا ويتجاوز عن زلاتنا , ويكتب لأمتنا النصر المبين , والحمد لله رب العالمين .

11/1/2014

 

 

 

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هذه مجموعة من الأحاديث التي نُقلت ورويت عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم بخصوص فضل الكعبة ومكة شرفها الله تعالى ..

1- «استمتعوا من هذا البيت فإنه قد هُدِمَ مرتين ويُرفع في الثالثة» (صحيح: صحيح الجامع، ...

الإعتصام بالجماعة سبيل المؤمنين وهدي الصحابة رضي الله عنه أجمعين ..

الحمد لله الهادي لسبيل الحق والرشاد وصلى الله وسلم على النبي محمد خير العباد وآله ...

أهل السنة والجماعة _ سبيل النجاة … كتاب يهدي ، وإمام يُفَصِّل .

دروس يومية بعد صلاة الفجر يعلمها مفتي الجمهورية الشيخ الدكتور مهدي بن أحمد الصميدعي ( ...

Contact Form Powered By : XYZScripts.com