عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / الفتاوى / قواعد معرفة الحق – عند أهل السنة والجماعة

قواعد معرفة الحق – عند أهل السنة والجماعة

بسم الله الرحم الرحيم
الحمد لله ربِّ العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.
فإنه مما لا شك فيه أن الحق له علامات وميزات يعرفها أهل الحق، فالحق واضح على كلِّ أحد، كما قال شيخ الإسلام-رحمه الله-: ((فالحق يعرفه كل أحد، فإن الحق الذي بعث الله به الرسل لا يشتبه بغيره على العارف كما لا يشتبه الذهب الخالص بالمغشوش على الناقد))(مجموع الفتاوى)(27/315-316).
والحق واحد لا يتعدد كما قال الله-تبارك وتعالى-:{فماذا بعد الحق إلا الضلال}[يونس:32].
قال الإمام القرطبي-رحمه الله-((حكمت هذه الآية بأنه ليس بين الحق والباطل منزلة ثالثة في هذه المسألة التي هي توحيد الله تعالى وكذلك هو الأمر في نظائرها، وهي مسائل الأصول، فإن الحق فيها في طرف واحد)) (الجامع لأحكام القرآن)(8/336).
ولذلك جعل أهل العلم للحق قواعد حتى تميزه عن الباطل الذي روَّج له كثير من الناس، وأول هذه القواعد وهي:التمييز بين الحق والباطل، قال الله تعالى:{أفمن كان على بينة من ربه كمن زين له سوء عمله واتبعوا أهواءهم}[محمد:14].
وقال تعالى:{وقيضنا لهم قرناء فزينوا لهم…}[فصلت:25]،ولماذا قيض الله لهم قرناء؟ لأنهم اتبعوا الباطل، كما جاء في آية أخرى، قال سبحانه تعالى: {ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين}[الزخرف:36].
الثانية:الحق مقدم على الرجال،قال الله تعالى:{وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا…}[البقرة:170].
وهنا تركوا الحق لأجل عقول وآراء الرجال، وانظر إلى كلمة عبد الله بن عباس-رضي الله عنها-،عندما رأى بعض القوم يستدل بأبي بكر وعمر ويترك الدليل مع جلالتهما،قال: ((أخشى أن تسقط عليكم حجارة من السماء أقول قال الله وقال رسوله وتقولون قال أبو بكر وقال عمر)).
الثالثة:أن الحق لا يتعلق بالعاطفة، لما دخل من اليهود على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا:السَّام عليكم،قالت عائشة:ففهمتها،فقلت:عليكم السَّام واللعنة،قالت:فقال رسول الله عليه صلى الله عليه وسلم ((مهلا يا عائشة!إن الله يحب الرِّفق في الأمر كلّه)) فقلت: يا رسول الله! أو لم تسمع ما قالوا؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((وقد قلت: وعليكم))أخرجه البخاري في ((الأدب المفرد))وهو صحيح،برقم (462).
الرابعة:الحق لا يتعلق بكثرة قائليه،قال الله تعالى:{قل لا يستوي الخبيث والطيب ولو أعجبك كثرة الخبيث}[المائدة:100].
ولهذا تسمع بعض الناس يقول (يعنى أنت الصح والناس على خطأ)ينظرون إلى الكَم والكثرة.
وقال الله تعالى:{وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون} [يوسف:106].
وقال عبد الله بن مسعود-رضي الله عنه-((الحق ولو كنت وحدك)).
قال سفيان: ((اسلك سبيل الهدى ولا تستوحش لقلة السالكين ولا تسلك سبيل الضلالة وتستأنس لكثرة الهالكين)).
الخامسة:الحق مقدم على المصالح، ولما حرم رسول الله عليه الصلاة والسلام الميتة، وكانوا يأخذون الدهن ويطلون بها السفن ويستصبحون بها الناس، قال عليه الصلاة والسلام ((لعن الله اليهود (ثلاثا) إن الله حرم عليهم الشحوم فباعوها وأكلوا أثمانها، إن الله إذا حرم شيئا حرم ثمنه))أخرجه أبو داود(3488)وأحمد(1/247) وغيرهما،من حديث ابن عباس-رضي الله عنهما- انظر غاية المرام(318) وهو صحيح.
وعن أنس، عن أبي طلحة-رضي الله عنهما-:أنه قال:يا نبي الله!إني اشتريت خمر لأيتام في حجري قال ((أهرق الحمر واكسر الدِّنان))رواه الترمذي، وفي رواية أبي داود: أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن أيتام ورثوا خمرا. قال: ((أهرقها)).قال:أفلا أجعلها خلا؟قال: ((لا)).انظر (مشكاة المصابيح)(2/1082)وهو صحيح.
السادسة:الحق لا يتعلق بصلاح النية أم بفسادها، النية لها علاقة بالأجر فقط ، فبعض الناس يظن أن إذا صلحت نيته صلح عمله ، ونبي الإسلام عليه الصلاة والسلام قد قال في الخوارج ((كلاب النار، كلاب النار، كلاب النار-ثلاثا-شر قتلى تحت ظل السماء، شر قتلى تحت ظل السماء، خير قتلى تحت ظل السماء، خير قتلى تحت ظل السماء من قتلوه،قلت:يا أبا أمامة، أشيء تقول برأيك،أم شيء سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟قال:إني إذا لجريء، إني إذا لجريء،إني إذا لجريء –ثلاثا- بل سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:سيأتي قوم يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم ، أو لا يعدو تراقيهم، يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرميَّة،لا يعودون في الإسلام حتى يعود السهم على فُوقه، طوبي لمن قتلهم، أو قتلوه))رواه الترمذي(3003)وغيره وسنده حسن انظر (المشكاة)(3554).
السابعة:الحق مقدم على الواقع، فقد ترى الشيء على غير حقيقته، ولكن الحق خلاف الواقع،كما جاء في السنة فعن أبي سعيد ألخدري-رضي الله عنه-قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أخي استطلق بطنه، فقال رسول الله عليه وسلم:اسقيه عسلا فسقاه،ثم جاء فقال:سقيته فلم يزده إلا استطلاقا فقال:له ثلاث مرات،ثم جاء الرابعة فقال:اسقه عسلا،فقال:لقد سقيته فلم يزده إلا استطلاقا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((صدق الله وكذب بطن أخيك))،فسقاه فبرأ.متفق عليه.
وكما أخبر عليه الصلاة والسلام أن مع الدجال نارا وجنة، ولكن ناره جنة وجنته نار،وعن حذيفة-رضي الله عنه-قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((الدجال أعور العين اليسرى جُفال(أي كثير) الشعر، معه جنَّته وناره، فناره جنَّة، وجنته نار))رواه مسلم .
وهذا هو ميزان الشرع كما أخبر الله عن نوح وإبنه بأنه ليس من أهله، ولذلك قال الله تبارك وتعالى:{ قال يانوح إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح فلا تسألني ما ليس لك به علم إني أعظك أن تكون من الجاهلين}[هود:46].

الشيخ الدكتور
مهدي الصميدعي
10 رمضان 1433 هجرية

 

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فتوى رقم ( 1574 ) حول التجارة او البيع بما يسمى الفوركس .

السائل وائل جلال حسن يسأل _ ما حكم التداول والاتجار ب ( الفوركس)؟ أجاب على ...

فتوى رقم ( 1573 ) التعامل بالعملة الألكترونية الرقمية ..البتكُوين.. وأخواتها.

السائل محمد صالح الجدوع يسأل _ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ماهو حكم التعامل بالعملة ...

فتوى رقم ( 1572 ) هل يجوز تربية الكلاب في المنازل .

السائل الحقوقي محمد الجبوري يسأل _ السلام عليكمهل تربية الكلام داخل المنزل حلال ام حرام ...

Contact Form Powered By : XYZScripts.com