عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1608 ) فطرة الصائم ..

فتوى رقم ( 1608 ) فطرة الصائم ..

السائل أبو طه الظاهري يسأل _ السلام عليكم حضرة المفتي المحترم سؤال هل
يجوز اخراج الفطرة في الايام الاولى من شهر رمضان
..

أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن أحمد
الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبه نستعين والصلاة والسلام
على رسول رب العالمين وآله وصحبه أجمعين وبعد : حفظكم الله تعالى ورعاكم _ اختلف
الفقهاء في تعجيل زكاة الفطر على النحو التالي
:

1- يجوز تعجيلها قبل العيد بيوم أو يومين.

2- يجوز تعجيلها من نصف الشهر.

3- يجوز تعجيلها من أول الشهر.

4- يجوز تعجيلها من أول العام.

5-لا يجوز تعجيلها . قال الإمام الشوكاني في نيل
الأوطار: يجوز تعجيل الفطر قبل يوم الفطر . وقد جوزه الشافعي من أول رمضان ، وجوزه
الهادي والقاسم وأبو حنيفة وأبو العباس وأبو طالب ولو إلى عامين عن البدن الموجود
وقال الكرخي من فقهاء الحنفية وأحمد بن حنبل : لا تقدم على وقت وجوبها إلا ما
يغتفر كيوم أو يومين . وقال مالك والناصر والحسن بن زياد : لا يجوز التعجيل مطلقا
كالصلاة قبل الوقت . وأجاب عنهم في البحر بأن ردها إلى الزكاة أقرب . وحكى الإمام
يحيى إجماع السلف على جواز التعجيل. وقال الإمام النووي في المجموع شرح المهذب:
يجوز تعجيل زكاة الفطر قبل وجوبها، وفي وقت التعجيل ثلاثة أوجه : الأول وهو الصحيح
ما عليه الجمهور: يجوز في جميع رمضان ، ولا يجوز قبله
.

( والثاني ) : يجوز بعد طلوع فجر اليوم الأول من
رمضان وبعده إلى آخر الشهر، ولا يجوز في الليلة الأولى ; لأنه لم يبدأ في الصوم
.

( والثالث ) : يجوز في جميع السنة، حكاه البغوي
وغيره ، واتفقت نصوص الشافعي والأصحاب : على أن الأفضل أن يخرجها يوم العيد قبل
الخروج إلى صلاة العيد، وأنه يجوز إخراجها في يوم العيد كله ، وأنه لا يجوز
تأخيرها عن يوم العيد، وأنه لو أخرها عصى ولزمه قضاؤها وسموا إخراجها بعد يوم
العيد قضاء، ولم يقولوا في الزكاة إذا أخرها عن التمكن : إنها قضاء ، بل قالوا :
يأثم ويلزمه إخراجها وظاهره : أنها تكون أداء ، والفرق : أن زكاة الفطر مؤقتة بوقت
محدود ففعلها خارج الوقت يكون قضاء كالصلاة ، وهذا معنى القضاء في الاصطلاح ، وهو
فعل العبادة بعد وقتها المحدود ، بخلاف الزكاة فإنها لا تؤقت بزمن محدود. وقال
الإمام ابن قدامة في المغني : وإن قدم زكاة الفطر قبل ذلك بيوم أو يومين ، أجزأه
وجملته أنه يجوز تقديم الفطرة قبل العيد بيومين ، لا يجوز أكثر من ذلك . وقال ابن
عمر : كانوا يعطونها قبل الفطر بيوم أو يومين وقال بعض أصحابنا : يجوز تعجيلها من
بعد نصف الشهر ، كما يجوز تعجيل أذان الفجر والدفع من مزدلفة بعد نصف الليل . وقال
أبو حنيفة : ويجوز تعجيلها من أول الحول ; لأنها زكاة فأشبهت زكاة المال . وقال
الشافعي : يجوز من أول شهر رمضان ; لأن سبب الصدقة الصوم والفطر عنه ، فإذا وجد
أحد السببين ، جاز تعجيلها ، كزكاة المال بعد ملك النصاب . وعن نافع ، عن ابن عمر
، قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر به ، فيقسم – قال يزيد أظن : هذا يوم
الفطر – ويقول أغنوهم عن الطواف في هذا اليوم ” . والأمر للوجوب ، ومتى قدمها
بالزمان الكثير لم يحصل إغناؤهم بها يوم العيد ، وسبب وجوبها الفطر ; بدليل
إضافتها إليه ، وزكاة المال سببها ملك النصاب ، والمقصود إغناء الفقير بها في
الحول كله فجاز إخراجها في جميعه ، وهذه المقصود منها الإغناء في وقت مخصوص فلم
يجز تقديمها قبل الوقت . فأما تقديمها بيوم أو يومين فجائز ; لما روى البخاري ،
بإسناده عن ابن عمر ، قال { : فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم صدقة الفطر من
رمضان . وقال في آخره : وكانوا يعطون قبل الفطر بيوم أو يومين } وهذا إشارة إلى
جميعهم ، فيكون إجماعا ، ولأن تعجيلها بهذا القدر لا يخل بالمقصود منها ، فإن
الظاهر أنها تبقى أو بعضها إلى يوم العيد ، فيستغنى بها عن الطواف والطلب فيه ،
ولأنها زكاة ، فجاز تعجيلها قبل وجوبها ، كزكاة المال
….

والخلاصة يجوز تقديمها اذا هناك طاريء من مرض أو بلاء أو غيره ..

وبالإمكان مراجعة الفتوى رقم ( 1581 ) حكم تعجيل زكاة الفطر بداية
رمضان
.

                                                المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فتوى رقم ( 1916 ) هل تستأذن الأم ولدها _ زواج نفسها بعد وفاة زوجها ..

السائل _ على بوابات التواصل _ يسأل اطلب الفتوى في ام توفى زوجها ولديها ابناء ...

فتوى رقم ( 1915 ) .. حكم بيع السلعة بالتقسيط أكثر من سعرها ..

السائل على بوابات التواصل ( اتقوا ربكم ) يسأل _ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

فتوى رقم ( 1614 ) حكم تسمية المولود دانيال ..

السائل على بوابات التواصل الاجتماعي يسأل _ السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اسأل عن حكم ...