عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1440 ) قول هذه أشياء سحرية .

فتوى رقم ( 1440 ) قول هذه أشياء سحرية .

السائل عناد أبو سبت يسأل _ سلام عليكم ورحمة الله … أحيانا كثير من الناس يقول هذه ، أشياء سحرية أو هذه الصورة سحرية ، أو يا لها من أمسية سحرية  .افتونا مأجورين .

أ جاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( وفقه الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على خاتم المرسلين وإمام النبيين محمد بن عبد الله وآله وصحبه أجمعين والتابعين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد : الله يبارك بيكم _ لا حرج في تشبيه بعض الأشياء بالسحر، أو القول بأنها سحر، إشارة إلى قوة تأثيرها في النفوس، كقولهم: علاج سحري، أو حل سحري، أو أمسية ساحرة، أو صورة ساحرة.

وقد جاء في السنة وصف بعض البيان بأنه سحر؛ لشدة تأثيره، فقد روى البخاري (5767) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: أَنَّهُ قَدِمَ رَجُلَانِ مِنَ المَشْرِقِ فَخَطَبَا، فَعَجِبَ النَّاسُ لِبَيَانِهِمَا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( إِنَّ مِنَ البَيَانِ لَسِحْرًا، أَوْ: إِنَّ بَعْضَ البَيَانِ لَسِحْرٌ )….. وقوله: (من المشرق) أي من جهة الشرق وكانت سكنى بني تميم من جهة العراق.

قال ابن بطال رحمه الله في شرحه على “البخاري” (9/ 448): “ومعنى ذلك أنه يعمل فى استمالة النفوس ما يعمل السحر من استهوائها، فهو سحر على معنى التشبيه، لا أنه السحر الذي هو الباطل الحرام، والله أعلم” انتهى.

وقال ابن الأثير رحمه الله: ” إنَّ مِنَ البَيان لَسِحْراً : أَيْ مِنْهُ مَا يَصرف قُلُوبَ السَّامِعِينَ،  وَإِنْ كَانَ غيرَ حَقٍّ.

وَقِيلَ: مَعْنَاهُ إِنَّ مِنَ البَيان مَا يكْتَسب بِهِ مِنَ الإثْم ، مَا يكْتَسبه السَّاحِرُ بِسحْرِه، فَيَكُونُ فِي مَعْرِض الذَّم.

ويجوزُ أَنْ يَكُونَ فِي مَعْرض المَدْح؛ لِأَنَّهُ يُسْتمالُ بِهِ القلوبُ، ويُتَرضى بِهِ السَّاخِطُ، ويُسْتنْزل بِهِ الصَّعْب. والسِّحْرُ فِي كَلَامِهِمْ: صَرفُ الشَّيْءِ عَنْ وجْهه” انتهى من “النهاية” (2/ 346).

وقال الشيخ محمد صالح رحمه رحمه الله: ” ووجه كون البيان سحرا: أنه يأخذ بلب السامع، فيصرفه أو يعطفه، فيظن السامع أن الباطل حق ، لقوة تأثير المتكلم، فينصرف إليه.

ولهذا إذا أتى إنسان يتكلم بكلام معناه باطل، لكن لقوة فصاحته وبيانه يسحر السامع حقا، فينصرف إليه، وإذا تكلم إنسان بليغ يحذر من حق، ولفصاحته وبيانه يظن السامع أن هذا الحق باطل، فينصرف عنه، وهذا من جنس السحر الذي يسمونه العطف والصرف، والبيان يحصل به عطف وصرف; فالبيان في الحقيقة بمعنى الفصاحة، ولا شك أنها تفعل فعل السحر، وابن القيم يقول عن الحور: حديثها السحر الحلال” انتهى من “شرح كتاب التوحيد “(1/ 527).

المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى

الخميس 3 ربيع أول 1441 هجرية 31 تشرين اول 2019

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رقم البيان ( ١٥٨٨) رؤية هلال شهر محرم ١٤٤٣ هجرية دار الإفتاء العراقية مراقبة الأهلة

رقم البيان ( ١٥٨٨) رؤية هلال شهر محرم ١٤٤٣ هجرية.دار الإفتاء العراقية – مراقبة الأهلةتعلن ...

فتوى رقم ( 1587 ) حكم نقض السحر بالسحر .

السائل أحمد عواد الحديدي يسأل _ السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهشيوخنه عندي سوال حول فتوى ...

فتوى رقم ( 1586 )

السائلة فاطة العاني تسأل _ السلام عليكم هل يجوز وضع الشعر الصناعي لان شعري فيه ...

Contact Form Powered By : XYZScripts.com