عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / قسم الدعوة والدعاة / الرابع نسبة الفعل إلى الآذن فيه وهو في القرآن كثير

الرابع نسبة الفعل إلى الآذن فيه وهو في القرآن كثير

تتمة أقسام المجاز
الرابع : نسبة الفعل إلى الآذن فيه وهو في القرآن كثير. ومن ذلك قوله تعالى : ( وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثاقاً غَلِيظاً ) الآخذ على الحقيقة هو الوليّ ، والمرأة الآذنة فيه ، وهذا أخذ مجازي ونسبته اليهن مجازية أيضا كما ذكرناه .. وقد اختلف في الميثاق فقيل : إنه العقد ، وقيل : انه قول الوليّ زوّجتك على ما أمر الله به من إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان. ومنه قوله تعالى : ( فَلا تَعْضُلُوهُنَّ أَنْ يَنْكِحْنَ أَزْواجَهُنَ ) وقوله تعالى : ( فَإِنْ طَلَّقَها فَلا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجاً غَيْرَهُ ) نسب النكاح اليهن لإذنهن فيه وهذا على قول من قال ان المرأة العاقلة البالغة الثيب لا تنكح نفسها. وأما على قول من قال انها تنكح نفسها فهو حقيقة فيهن مجاز فيما سواهن.

 

 مكتب الدعوة والدعاة

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصبر على البلاء.

أنواع الصبر : الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد وعلى ...

تكريم الإنسان

كرّم الله تعالى الإنسان منذ اللحظات الأولى لخلقه، فقد خلقه بيديه، وخلقه بأحسن تقويم، وجعله ...

ماذا يجب على المسلم بعد انقضاء شهر رمضان :

رحل رمضان ولم يمضي على رحيله الا ايام قلائل ولربما عاد تارك الصلاة لتركه وآكل ...

Contact Form Powered By : XYZScripts.com