عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / قسم الدعوة والدعاة / كان على فراش الموت .. هو “عامر بن عبد الله بن الزبير

كان على فراش الموت .. هو “عامر بن عبد الله بن الزبير

كان على فراش الموت .. هو “عامر بن عبد الله بن الزبير

وأهله حوله يبكون ..

فبينما هو يصارع الموت سمع المؤذن ينادي لصلاة المغرب، ونفسهُ تُحشْرجُ في حلقه، وقد اشتدّ نزعُه وعظـُم كربه..
فلما سمع النداء قال لمن حوله: خذوا بيدي..
قالوا: إلى أين؟ قال: إلى المسجد..
قالوا: وأنت على هذه الحال؟!

قال: ((( سبحان الله! أسمع منادي الصلاة ولا أجيبه .. ! خذوا بيدي(((

فحملوه بين رجلين فصلى ركعة مع الإمام ثمّ مات في سجوده

فأين نحن منهم ؟؟

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصبر على البلاء.

أنواع الصبر : الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد وعلى ...

تكريم الإنسان

كرّم الله تعالى الإنسان منذ اللحظات الأولى لخلقه، فقد خلقه بيديه، وخلقه بأحسن تقويم، وجعله ...

ماذا يجب على المسلم بعد انقضاء شهر رمضان :

رحل رمضان ولم يمضي على رحيله الا ايام قلائل ولربما عاد تارك الصلاة لتركه وآكل ...

Contact Form Powered By : XYZScripts.com