عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / قسم الدعوة والدعاة / كان على فراش الموت .. هو “عامر بن عبد الله بن الزبير

كان على فراش الموت .. هو “عامر بن عبد الله بن الزبير

كان على فراش الموت .. هو “عامر بن عبد الله بن الزبير

وأهله حوله يبكون ..

فبينما هو يصارع الموت سمع المؤذن ينادي لصلاة المغرب، ونفسهُ تُحشْرجُ في حلقه، وقد اشتدّ نزعُه وعظـُم كربه..
فلما سمع النداء قال لمن حوله: خذوا بيدي..
قالوا: إلى أين؟ قال: إلى المسجد..
قالوا: وأنت على هذه الحال؟!

قال: ((( سبحان الله! أسمع منادي الصلاة ولا أجيبه .. ! خذوا بيدي(((

فحملوه بين رجلين فصلى ركعة مع الإمام ثمّ مات في سجوده

فأين نحن منهم ؟؟

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مفتي الجمهورية _ الزيارات في الله تعالى سبب لنيل محبة الله تعالى..

مفتي الجمهورية _ الزيارات في الله تعالى سبب لنيل محبة الله تعالى؛ قال صلى الله ...

تهنئة مفتي الجمهورية للجيش العراقي بمناسبة مرور مئة وواحد سنة على تأسيسه .

تهنئة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن أحمد الصميدعي ( وفقه الله تعالى ) ...

صلاة الكسوف فوائد وتذكير ..استجاب أن ينادى لصلاة الكسوف الصلاة جامعة، وأجمعوا أنه لا يؤذَّن لها، ولا تقام لها الصلاة.

صلاة الكسوف فوائد وتذكير .. استجاب أن ينادى لصلاة الكسوف الصلاة جامعة، وأجمعوا أنه لا ...