عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / قسم الدعوة والدعاة / .المسألة السادسة: سجود الشكر

.المسألة السادسة: سجود الشكر

.المسألة السادسة: سجود الشكر

يستحب لمن وردت عليه نعمة، أو دُفعت عنه نقمة، أو بُشَرَ بما يَسُرُّه، أن يَخِرَّ ساجداً لله؛ اقتداء بالنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. ولا يشترط فيها استقبال القبلة، ولكن إن استقبلها فهو أفضل.
وقد كان رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يفعله، فعن أبي بكرة: «أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان إذا أتاه أمر يسره- أو يُسَرُّ بهخر ساجداً شكراً لله تبارك وتعالى»، وكذا فعله الصحابة رضوان الله عليهم.
وحكم هذا السجود حكم سجود التلاوة، وكذا صفته وكيفيته.

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خطبة الجمعة 29 صفر 1442 هجرية 16 تشرين أول 2020 _دروس وعبر وفوائد من سورة الحشر / الجزء / الثالث.

خطبة الجمعة 29 صفر 1442 هجرية 16 تشرين أول 2020 _ مفتي جمهورية العراق الشيخ ...

مفتي الجمهورية حفظه الله تعالى _ يقول تذكرة ..لتنشيط القلوب الحب في الله مأنسة ؟.

قلت : الحب في الله مأنسة والمتحابون في الله في ضِلِالٍ وإجلال . قال ابن ...

مقتطفات جميلة من كلام وكتابة مفتي الجمهورية .

لو علمت أني لا أصلي غفلة وبيت الله جارِ لقلت متعجبا يا للحماقة من ثوب ...

Contact Form Powered By : XYZScripts.com