عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم (244)

فتوى رقم (244)

سأل السيد سامر محمد جاسم  من بغداد الدورة / ميكانيك رواى البخاري حديث عن النبي صلى الله علية وسلم ((لايحل دم امرى مسلم الى بأحدى ثلاث الثيب الزاني والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة . 

ما المقصود بقوله ( التارك لدينه المفارق للجماعة ) نرجو التفصيل لهذا الامر وجزاكم الله خيراً .

فأجاب سماحة المفتي سماحة المفتي سماحة الله ( رعاة الله ) الحديث عن ابن مسعود وأصلة (لا يحل دم أمرى مسلم الابأحدى ثلاث : الثيب الزاني – النفس بالنفس – وتارك لدينة المفارق للجماعة ) البخاري ومسلم . أما قوله صلى الله علية وسلم – تارك لدينة يعني المرتد بأي نوع من انواع الردة . المفارق للجماعة – هذا عطف بيان ان التارك لدينة مفارق للجماعة خارج عنها . يعني فارقهم او تركهم بالرتداد فهي صفة المفارق وهذا ما يؤيدة  قتال ابو بكر الصديق (رضي الله عنة) للمرتدين وما نعي الزكاة وكقتال علي (رضي الله عنه ) للخوارج وللذين غالوا فيه وكقتل بعض الائمة للمبتدعة كقتل الجعد بن درهم والجهم ابن صفوان .       

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فتورى رقم ( 1611 ) موضوع التعامل المصرفي بوضع مبالغ بالعملة الدولار وسحبها بالعراقي .

سؤآل موجه من قبل الاستاذ الدكتور م. خالد الراوي وفقه الله تعالى _ الشيخ الفاضل ...

فتوى رقم ( 1610) حكم صديق اشترى له سيارة يسدد حقها بالتقسيط .

السائل السيد لقمان _ Loqman Ab Mahal Alzangana يسأل السلام عليكم ورحمت الله اني اسال ...

فتوى رقم ( 1609 ) فطرة الصائم ..

أسئلة كثيرة ترد على موقع دار الافتاء حول موضوع زكاة الفطر .. أجاب على الأسئلة ...