عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / قسم الدعوة والدعاة / المسألة الثانية: شروط المسح على الخفين، وما يقوم مقامهما

المسألة الثانية: شروط المسح على الخفين، وما يقوم مقامهما

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

.المسألة الثانية: شروط المسح على الخفين، وما يقوم مقامهما

وهذه الشروط هي:
-1
لبسهما على طهارة: لما روى المغيرة قال: كنت مع النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في سفر فأهويت لأنزع خفيه فقال: «دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين، فمسح عليهما».


-2
سترهما لمحل الفرض: أي: المفروض غسله من الرجل، فلو ظهر من محل الفرض شيء، لم يصح المسح.


-3
إباحتهما: فلا يجوز المسح على المغصوب، والمسروق، ولا الحرير للرجل؛ لأن لبسه معصية، فلا تستباح به الرخصة.


-4
طهارة عينهما: فلا يصح المسح على النجس، كالمتخذ من جلد حمار.


-5
أن يكون المسح في المدة المحددة شرعاً: وهي للمقيم يوم وليلة، وللمسافر ثلاثة أيام بلياليهن.
هذه شروط خمسة استنبطها أهل العلم لصحة المسح على الخفين من النصوص النبوية والقواعد العامة، لابد من مراعاتها عند إرادة المسح.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصبر على البلاء.

أنواع الصبر : الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد وعلى ...

تكريم الإنسان

كرّم الله تعالى الإنسان منذ اللحظات الأولى لخلقه، فقد خلقه بيديه، وخلقه بأحسن تقويم، وجعله ...

ماذا يجب على المسلم بعد انقضاء شهر رمضان :

رحل رمضان ولم يمضي على رحيله الا ايام قلائل ولربما عاد تارك الصلاة لتركه وآكل ...

Contact Form Powered By : XYZScripts.com