عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / قسم الدعوة والدعاة / القاعدة والأصول الجامعة

القاعدة والأصول الجامعة

القاعدة والأصول الجامعة

(يجب حمل الناطقين على مرادهم مهما امكن في العقود والفسوخ والإقرارات وغيرها)

وذلك ان الاقوال داخلة في الأعمال فتدخل في قوله صلى الله عليه وسلم (انما الأعمال في النيات ,وأنما لكل امرئ مانوى)

أما مايتعلق به بنفسه فهذا ليس فيه استثناء ان العبرة بما نواه لابما لفظه به. واما اذا تعلق بكلامه حق للغير .فكذلك نعتبر مانوى الا ان الغير اذا طالبه بمقتضى لفظه لم يكن لنا ان نحكم الا بالظاهر لقوله صلى الله عليه وسلم(انما أقضي بنحو مما اسمع) متفق عليه.ومن هذا باب الكنايات من كل شيء له صريح وكناية. فالصريح:اللفظ الذي لايحتمل سوى موضوعه والكناية ما يحتمله ويحتمل غيره .لكن اذا نوى أواقترنت به قرينة صار كالصريح. وكذلك مسائل الأيمان الفاظها يرجع فيها اللى نية الحالف وقصده حتى ان النية تجعل اللفظ العام خاصا. والخاص عاما. وينبغي ان يراعي في الفاظ الناس عرفهم وعوائدهم فان لها دخلا كبيرا في معرفة مرادهم ومقاصدهم.

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصبر على البلاء.

أنواع الصبر : الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد وعلى ...

تكريم الإنسان

كرّم الله تعالى الإنسان منذ اللحظات الأولى لخلقه، فقد خلقه بيديه، وخلقه بأحسن تقويم، وجعله ...

ماذا يجب على المسلم بعد انقضاء شهر رمضان :

رحل رمضان ولم يمضي على رحيله الا ايام قلائل ولربما عاد تارك الصلاة لتركه وآكل ...

Contact Form Powered By : XYZScripts.com