عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / دين ودنيا / تذكرة وموعظة السبت 2 شعبان

تذكرة وموعظة السبت 2 شعبان

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

“{ أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ الله وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ } * اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يُحْيِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا قَدْ بَيَّنَّا لَكُمْ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ “( 16 ,17 الحديد)
أما آن للمؤمنين أن تخشع قلوبهم , أي تلين عند الذكر وسماع القرآن فتفهمه وتنقاد له وتطيعه , وتقبل علي امتثال أمر الله بأرواح مطمئنة ونفوس راضية مرضية , أم أن بعضهم فترت قلوبهم ولم تعد تسمع للقرآن ولا تتأثر بالوعظ والإرشاد من أهله المقبلين عليه.
روي عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال : ” إن الله تعالى استبطأ قلوب المهاجرين فعاتبهم . فقال سبحانه ” ألم يأن للذين آمنوا …. الآية ” ” ولا يكونوا كالذين أتوا الكتاب من قبل ” نهى الله المؤمنين أن يكونوا كاليهود والنصارى , طال عليهم الزمن , وجرفتهم حوادث الأيام فطغت عليهم حتى قست قلوبهم , وصارت كالحجارة أو أشد قسوة , وتمادوا في ذلك حتى إنهم كتبوا كتبا نسبوها إلى الله , وأصبح الكثير منهم فاسقون .
فيا أيها المسلمون لقد عاتب الله المؤمنين في العصر الأول بهذه الآيات , ونحن نعرف للرعيل الأول كله علي العموم فضله وسبقه وحسن إيمانه , وكمال إسلامه , فما بالنا نحن الآن !! ألم يأن لنا أن نعود إلى القرآن , ألم يأن للمسلمين جميعا في مشارق الأرض ومغاربها أن يهتدوا إلى الحق , وإلى الصراط المستقيم , ألم يأن لهم أن يثوبوا إلى رشدهم , ويعودوا إلى صوابهم مرة ثانية ؟ ولا غرابة في ذلك , ولا عجب فالله يحي الأرض الجدبة بعد مواتها بالنبات والزرع , وهو القادر علي أن يحي القلوب الميتة بالصدق والإخلاص وحسن الخشوع وقوة الإيمان .
إن السبب الرئيسي لما نحن فيه الآن هو حب الدنيا , وهي سبب البعد عن الدين , وهي سبب الإعراض عن الله , لأن ضعاف النفوس والعقول يفضلونها عن الآخرة الباقية , أليس من الخير لنا أن نعرف الدنيا علي حقيقتها , ونسخرها كقنطرة للآخرة وممر لها , يعمل فيها الإنسان , وينتفع ببعض مباهجها وزينتها , , ولكن دائما يذكر الله , ولا ينساه , ويستعين بها علي تحصيل الثواب والأجر الذي ينفعه يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم .
هدانا الله جميعا إلى ما ينفعنا في دنيانا وآخرتنا إنه سميع مجيب .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

الكاتب محمد الزهاوي

 

 

 

 

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يُروى أن أزهر بن مغيث

  يُروى أن أزهر بن مغيث   وكان من القوامين أنه قال : رأيت في ...

حكمــــــة اليوم الثلاثاء 16/9/2014

حكمــــــة الحمد أحق ما تقرب به العبد إلى ربه سبحانــه وتعالــى، ثبت فــي الصحيح أن ...

حكمــــــة اليوم الاحد 14/9/2014

حكمــــــة إن الله سبحانه يستحـــق الحمـــد لكمال صفاتـــه، ولما له من الأسماء الحسنى، والنعوت العظيمة ...

Contact Form Powered By : XYZScripts.com