عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / قسم الاسلاميات / كيفية التعامل مع الناس (6)

كيفية التعامل مع الناس (6)

 

 

 

 

 

 

 

 

م/ كيفية التعامل مع الناس (6)

 ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمدا عبده ورسوله , صلى الله عليه وعلى اله واصحابه ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين وسلم تسليما كثيرا . سادساً: التبسط وإزالة الحواجز: النفوس البشرية ضعيفة تحوي في داخلها مشاعر وعواطف، يجذبها المعروف، وتحب الأنس والتواضع، وتكره التعالي والتكلف، وتأنف الجفاء والعبوس وتقطيب الجبين. والتبسط وإزالة الحواجز بين المربي والمتربي كفيل بإيجاد بيئة مطمئنة تساعد في تسارع التعليم، وتطور التربية، واتساع مساحتها بشكل واضح، والناظر في هدي النبي صلى الله عليه وسلم يجد ذلك واضحاً، ويرى الأثر الكبير الذي يحدثه هذا الأسلوب في النفوس. كان الرجل يأتي إلى مجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحجبه عنه بوابون يقول جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه : “ما حجبني رسول الله منذ أسلمت، ولا رآني إلا تبسم في وجهي”. وكان صلى الله عليه وسلم ربما أتاه الرجل لا يعرفه وقد أخذه الفزع يظن أنه يقدِم على الملوك، فيهون النبي صلى الله عليه وسلم عليه ذلك؛ فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: “أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل فكلَّمه فجعل ترتعد فرائصه فقال له صلى الله عليه وسلم: هوِّن عليك؛ فإني لست بملك، إنما أنا ابن امرأة تأكل القديد”. بل لقد كثر توارد الناس على رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى كان آخر حياته يصلي جالساً لمَّا حطمه الناس. إن الناس لو كانوا يجدون وحشةً من رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكونو يأتونه بهذه الجرأة ولا بهذه الكثرة. وحين يكون الوصول إلى المعلم أو المربي من الصعوبة بمكان فإن حلقات من التربية والتعليم في حياة المتعلم والمتربي ستكون مفقودة لصعوبة الاتصال. إن الناظر في هدي النبي صلى الله عليه وسلم وسيرته يرى صوراً كثيرةً من تبسُّطه صلى الله عليه وسلم مع أصحابه مع كثرة أشغاله وجدية حياته، إنه مع ذلك يجد فرصة للمزاح معهم ومخالطتهم والدخول في أحاديثهم واستشارتهم وتسليتهم ومواساتهم. وإليك شيئاً من هديه صلى الله عليه وسلم في ذلك: عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال في خطبة له: “إنَّا والله قد صحبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في السفر والحضر، وكان يعود مرضانا، ويتبع جنائزنا، ويغزو معنا، ويواسينا بالقليل والكثير”. روى الإمام أحمد في مسنده عن عبد الرحمن بن غنم، عن معاذ بن جبل رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج بالناس قبل غزوة تبوك؛ فلما أن أصبح صلى بالناس صلاة الصبح، ثم إن الناس ركبوا؛ فلما أن طلعت الشمس نعس الناس على أثر الدلجة، ولزم معاذ رسول الله صلى الله عليه وسلم يتلو أثره، ثم إن رسول الله كشف عنه قِناعه، فالتفت فإذا ليس من الجيش رجلٌ أدنى إليه من مُعاذ فناداه، فقال: يا معاذ! قال: لبيك يا نبي الله! قال: أُدنُ، دُونَكَ! فدنا منه حتى لَصِقت راحلتاهما إحداهما بالأخرى. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما كنت أحسب الناس مِنَّا كمكانهم من البُعد، فقال معاذ: يا نبي الله! نعس الناس، فتفرقت بهم ركابهم ترتع وتسير، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: وأنا كنت ناعساً. فلما رأى معاذ بُشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم وخلوته له قال: يا رسول الله! ائذن لي أسألك عن كلمة قد أمرضتني وأسقمتني وأحزنتني! فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم: سلني عمّا شئت…. الحديث. بالتأكيد إن هذا السؤال عند معاذ كان حبيساً في نفسه منذ زمن، حتى إذا رأى انبساط النبي صلى الله عليه وسلم ورأى البِشْر في محياه استدعاه ذلك إلى سؤال النبي صلى الله عليه وسلم؛ فكم في نفوس أبنائنا وطلابنا من أسئلة وإشكالات ومشاكل لو وَجَدت نفساً بسيطة وقريبة لا يجد المتربي أو المتعلم أدنى كُلفة في التعامل معها، أو نفساً منبسطة تجذب الناس إليها، وحين لا يجد المتربون والمتعلمون هذه النفوس فلا شك أنهم سيبحثون عن نفوس أخرى! وعن سِماك بن حرب قال: قلت لجابر بن سمرة رضي الله عنه : كنت تجالس رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال: نعم! كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى الفجر جلس في مصلاّه حتى تطلع الشمس، فيتحدث أصحابه يذكرون الجاهلية، ينشدون الشعر ويضحكون، ويبتسم رسول الله صلى الله عليه وسلم. وحين ندعو إلى الانبساط وإزالـة الحواجز مع المتعلم أو المتربي فلسنا نقصد بذلك أن يذوب المربي في شخصية المتربي، أو يذوب المعلم في شخصية المتعلم. مع العلم أن الذوبان وذهاب المهابة لا يقع إلا حين يتخلى المعلم أو المربي عن شخصيته الحقيقية ودوره الحقيقي، وعندها يتحول هذا الأسلوب (الانبساط وإزالة الحواجز) عن كونه سبباً لتحقيق أهداف التربية والتعليم إلى كونه شهوةً ورغبةً وإيناساً للنفس وموافقة للطبع لا غير. والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على افضل المرسلين محمد صلى الله علـيه وسلم ..

الشيــخ ماجد محمد العجيلي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فضل العلم ودرجة طالبه ..

العلم لايتحقق الا بتحقق ركنيه .. كتاب يهدي .. وإمام يفصل . دروس جمعها وألقاها ...

هذه مجموعة من الأحاديث التي نُقلت ورويت عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم بخصوص فضل الكعبة ومكة شرفها الله تعالى ..

1- «استمتعوا من هذا البيت فإنه قد هُدِمَ مرتين ويُرفع في الثالثة» (صحيح: صحيح الجامع، ...

الإعتصام بالجماعة سبيل المؤمنين وهدي الصحابة رضي الله عنه أجمعين ..

الحمد لله الهادي لسبيل الحق والرشاد وصلى الله وسلم على النبي محمد خير العباد وآله ...

Contact Form Powered By : XYZScripts.com