عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1557 ) ظاهرة إنتشار البنات في المقاهي والملاهي .

فتوى رقم ( 1557 ) ظاهرة إنتشار البنات في المقاهي والملاهي .

السائل مفيد سرمد يسأل … السلام عليكم , اسمي مفيد انا من بغداد , ارسل لكم طلبا وماشدة الى شيوخنا الكرام للاطلاع على ما يحدث من فساد وتمادي لحد الدعارة لدى نساءنا بنات السنة تحديدا , اولا : هل مسموح ويحل للمرأة المسلمة ان تشمي بشعر سافر بدون خمار ؟؟؟؟ وهل يجوز لها ان تقيم علاقة مع شخص ليس زوجها او خطيبها ؟؟؟ هل يجوز لها ان تجلس في كافتريات هي ليست بالحقيقة كافتريات بل اماكن للهو والمتاجرة بالاجساد وتدخل اراكيل وسكائر ؟؟؟؟ انها ظاهرة انتشرت بشكل خطير جدا في بغداد , ظاهرة الصديق والحبيب , 80% من بنات بغداد على علاقات غير رسمية وقسم منها بعلم اباءهم وقسم بدون علمهم , انا لا اتكلم عن الزانيات حاليا انا اتكلم عن ظاهرة غطت عقول كل البنات وهي ان البنت يجب ان تكون على علاقة والا فهي تكون منطوية ومعقدة حسب هذه الموجة التي غزت عراقنا وبلدنا , نلتمس منكم رأي الشيوخ والافتاء بما يحدث وعلى منابر الجمعة ولكم الاجر والثواب.

الجلوس في المقاهي التي تقترف فيه المحرمات، لا يجوز للمسلم حضورها للرجال والنساء أشد حرمة قال تعالى (وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آَيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ {النساء: 140}.
قال ابن جرير الطبري ـ رحمه الله : في هذه الآية، الدلالة الواضحة على النهي عن مجالسة أهل الباطل من كل نوع، من المبتدعة والفسقة، عند خوضهم في باطلهم. وبنحو ذلك كان جماعة من الأئمة الماضين يقولون، تأولا منهم هذه الآية أنه مراد بها النهي عن مشاهدة كل باطل عند خوض أهله فيه. . . . انتهى.
وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من مجالسة أهل السوء كما ثبت عن أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( مثل الجليس الصالح والسوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إما أن يحذيك، وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحا طيبة، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحا خبيثة ). رواه البخاري ومسلم .

قال النووي رحمه الله في شرح مسلم : فيه تمثيله صلى الله عليه وسلم الجليس الصالح بحامل المسك، والجليس السوء بنافخ الكير، وفيه فضيلة مجالسة الصالحين وأهل الخير والمروءة ومكارم الأخلاق والورع والعلم والأدب، والنهي عن مجالسة أهل الشر وأهل البدع ومن يغتاب الناس أو يكثر فجره وبطالته… والإختلاط الفاحش وتجاوز بعض الفتيات حقهن الشرعي في الحشمة والتعفف بدخول أماكن عامة يعصى فيها الله تعالى وتلعب الفتيات العابا هي بالأصل محرمة على المسلمين _ من الشطرنج والنرد والدومينا وغيرها … فقد ورد عن أمير المؤمنين علي رضي الله عنه أنه قال: “الشطرنج ميسر الأعاجم” رواه البيهقي في سننه وقال مرسل له شواهد. وسئل ابن شهاب عنها فقال: “هي من الباطل ولا أحبها”. وعن أمير المؤمنين علي رضي الله عنه أنه مر على قوم يلعبون بالشطرنج فقال: “ما هذه التماثيل التي أنتم لها عاكفون لأن يمس أحدكم جمراً حتى تطفأ خير له من أن يمسها”. وعن ابن عمر رضي الله عنه أنه سئل عن الشطرنج فقال: “هي شر من النرد”.
وقال أبو موسى الأشعري: “لا يلعب الشطرنج إلا خاطئ” وقال مالك: “الشطرنج من النرد وبلغنا عن ابن عباس أنه ولي مال يتيم فأحرقها”. ومعلوم أن مال اليتيم تجب صيانته وحفظه، فلما كان فيه أمر محرم وجب إزالة هذا المحرم. وبعض الناس يقول إنه ينمي الذكاء وهذا غير صحيح بل هو ينمي الذكاء في نطاق محدود، في نطاق هذه اللعبة.وأما الطاولة ( النرد) فاللعب بها حرام لقوله صلى الله عليه وسلم: “من لعب بالنردشير فكأنما صبغ يده في لحم خنزير ودمه” رواه مسلم وأبو داود، وكان سعيد بن جبير إذا مر على أصحاب النردشير لم يسلم عليهم. وروى أبو داود أيضا ” من لعب بالنرد فقد عصى الله ورسوله “وإلى هذا ذهب جمهور أهل العلم….

ومنا هنا نهيب برجال المسلمين من الآباء والأخوة أن يحترموا شعائر دينهم ويحافظوا على بناتهم من الضياع والهلاك وإنقاذهم من شراك وحبال الفسقة والفجرة الذين لايهم الا كسب المال ولو على حساب الأعراض والدماء

عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه على آله وسلم قال : ثلاثةٌ لا ينظرُ اللَّهُ عزَّ وجلَّ إليهم يومَ القيامةِ ؛ العاقُّ لوالِدَيهِ ، والمرأةُ المترجِّلةُ ، والدَّيُّوثُ ، وثلاثةٌ لا يدخُلونَ الجنَّةَ: العاقُّ لوالِدَيهِ ، والمدمِنُ على الخمرِ ، والمنَّانُ بما أعطى ) .حديث حسن صحيح .. أخرجه النسائي (2562) واللفظ له، وأحمد (6180).
والدّيوث قد فسّره النبي صلى الله عليه على آله وسلم في هذا الحديث بأنه الذي يُقرّ الخبث في أهله ، سواء في زوجته أو أخته أو ابنته ونحوهنّ .
والخبث المقصود به الزنا ، وبواعثه ودواعيه وأسبابه من خلوة وأماكن يتجاهر فيها بالفساد والاختلاط …. قال أمير المؤمنين علي رضي الله عنه : أما تغارون أن تخرج نساؤكم ؟ فإنه بلغني أن نساءكم يخرجن في الأسواق يزاحمن العلوج . رواه الإمام أحمد .

المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى

الخميس 7 صفر 1442 هجرية 24 أيول 2020

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فتوى رقم ( 1558 ) بيع السيارات بالتقسيط .

السائل أبو تبارك من الأعظمية يسأل حول شراء سيارة بالتقسيط ويرجو بيان الأوجه المسموحة والممنوعة ...

فتوى رقم ( 1556 ) الفرق بين المثوى والمأوى .

السائل أبو الفوارس المياحي يسأل _ السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ما حكم ...

فتوى رقم ( 1655 ) كتابة اسم الميت على القرآن وطلب الدعاء له .

السائل آكرم أبو سجاد يسأل _ سلام عليكم حكم كتابة اسم الميت على القران الكريم ...