عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1587 ) معنى التفويض والتأويل .

فتوى رقم ( 1587 ) معنى التفويض والتأويل .

السائل مصطفى الجبوري يسأل _ السلام عليكم ورحمة الله لو تكرمتم لدي استفسار اخير بمسئله التفويض و التؤيل اود تبين الحكم الشرعي .

أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبه نستعين والصلاة والسلام على امام المتقين نبينا محمد الأمين وعلى اله وصحبه أجمعين وبعد :أعز كم الله تعالى وحفظكم  _ التفويض في أسماء الله تعالى وصفاته له معنيان : الأول : معنى صحيح ، وهو إثبات اللفظ ومعناه الذي يدل عليه ، ثم تفويض علم كيفيته إلى الله ، فنثبت لله تعالى أسماءه الحسنى ، وصفاته العلى ، ونعرف معانيها ونؤمن بها ، غير أننا لا نعلم كيفيتها . فنؤمن بأن الله تعالى قد استوى على العرش ، استواء حقيقيا يليق بجلاله سبحانه ، ليس كاستواء البشر ، ولكن كيفية الاستواء مجهولة بالنسبة لنا ؛ ولذا ، فإننا نفوض كيفيته إلى الله ، كما قال الإمام مالك وغيره لما سئل عن الاستواء : “الاستواء معلوم ، والكيف مجهول” .انظر : “مجموع الفتاوى” لشيخ الإسلام (3/25) . وهذا هو مذهب أهل السنة والجماعة : إثبات صفات الله تعالى ، إثباتاً بلا تمثيل ولا تكييف ، قال الله تعالى : (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ ) . قال ابن عبد البر رحمه الله : أهل السنة مجمعون على الإقرار بالصفات الواردة في الكتاب والسنة وحملها على الحقيقة لا على المجاز ، إلا أنهم لم يكيفوا شيئا من ذلك ” .العلو للعلي الغفار” (ص 250) والمعنى الثاني للتفويض – وهو معنى باطل – : إثبات اللفظ من غير معرفة معناه . فيثبتون الألفاظ فقط ، (الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى) ثم يقولون : لا ندري معناه ، ولا ماذا أراد الله به !! قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :وأما التفويض : فإن من المعلوم أن الله تعالي أمرنا أن نتدبر القرآن وحضّنا على عقله وفهمه ، فكيف يجوز مع ذلك أن يراد منا الإعراض عن فهمه ومعرفته وعقله ؟ وأيضا : فالخطاب الذي أريد به هدانا والبيان لنا وإخراجنا من الظلمات إلي النور إذا كان ما ذكر فيه من النصوص ظاهره باطل وكفر ولم يُرد منا أن نعرف لا ظاهره ولا باطنه ، أو أريد منا أن نعرف باطنه من غير بيان في الخطاب لذلك ، فعلي التقديرين لم نخاطَبْ بما بُيّن فيه الحق ، ولا عرفنا أن مدلول هذا الخطاب باطل وكفر ….وحقيقة قول هؤلاء في المخاطِب لنا : أنه لم يبين الحق ولا أوضحه مع أمره لنا أن نعتقده ، وأن ما خاطبنا به وأمرنا باتباعه والرد إليه لم يبين به الحق ولا كشفه ، بل دل ظاهره علي الكفر والباطل ، وأراد منا أن نفهم منه شيئا أو أن نفهم منه ما لا دليل عليه فيه ، وهذا كله مما يعلم بالاضطرار تنزيه الله ورسوله عنه ، وأنه من جنس أقوال أهل التحريف والإلحاد … إلى أن قال : فتبين أن قول أهل التفويض الذين يزعمون أنهم متبعون للسنة والسلف من شر أقوال أهل البدع والإلحاد ” انتهى .درء التعارض” (1/115) . قال ابن القيم: (وأما التأويل في اصطلاح أهل التفسير والسلف من أهل الفقه والحديث فمرادهم به معنى التفسير والبيان ومنه قول ابن جرير وغيره القول في تأويل قوله تعالى كذا وكذا يريد تفسيره ومنه قول الإمام أحمد في كتابه في الرد على الزناده الجهمية فيما تأولته من القرآن على غير تأويله ( واحد يحتج علينا يقول إن الإمام احمد يقول بالتأويل انتم تعترضوا علينا لماذا طبعا لا يقصد المعنى الأول وإلا الثاني المعترض لأنه يريد لو النصوص وسوف نبينها فى المعنى الرابع ) فأبطل تلك التأويلات التي ذكروها وهي تفسيرها المراد(يرجع التفسير والبيان المعنى الثانى ) بها وهو تأويلها عنده فهذا التأويل يرجع إلى فهم المعنى وتحصيله في الذهن والأول يعود إلى وقوع حقيقته في الخارج) .الصواعق المرسلة 1/ 178 .

المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى

الأربعاء 6 رمضان 1441 هجرية 29 نيسان 2020

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فتوى رقم ( 1649 ) توفي وترك زوجة وبنت وأبناء وبنات أخ .

السائلة ميادة السعدون تسأل _ السلام عليكمعندي شغله اريد بها فتوه تخص الورث عندي عم ...

فتوى رقم ( 1648 ) توفيت وتركت بنت واخوة واخوات .

السائل سالم الشمري يسأل _ سلام عليكم زوجة متوفي زوجها ولديها بنت واحده فقط ولديها ...

فتوى رقم (1647 ) حكم بيع أو شراء حاجة ثم بيعها بسعر مغاير لما بعت او اشتريت .

السائل أبو ربيع السبعاوي يسأل _ السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته اتمنى من الله ...