عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1586 ) صحة حديث الصيحة في الخامس عشر من رمضان ..

فتوى رقم ( 1586 ) صحة حديث الصيحة في الخامس عشر من رمضان ..

السائل يعقوب اسماعيل يسأل _ فضيلة مفتي جمهورية العراق المحترم هناك انتشار واسع في بوابات التواصل حول موضوع نشر خطبة لأحد خطباء اليمن .. يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .. اذا كان اول رمضان جمعة فستكون في الخامس عشر منه صيحة لإارجوا من فضيلتكم هل هذا الكلام صحيح وشكرا وانتظر الجواب .

أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبه نستعين والصلاة والسلام على امام المتقين نبينا محمد الأمين واله وصحبه أجمعين وبعد : حفظكم الله تعالى ودفع عنكم شر وباء وجائحة كورنا _: الحديث رواه الحاكم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: تكون هدة في شهر رمضان، توقظ النائم وتفزع اليقظان، ثم تظهر عصابة في شوال، ثم معمعة في ذي الحجة، ثم تنتهك المحارم في المحرم، ثم يكون موت في صفر، ثم تتنازع القبائل في الربيع، ثم العجب كل العجب بين جمادى ورجب، ثم ناقة مقتبة خير من دسكرة تقل مائة ألف، قال الحاكم: قد احتج الشيخان رضي الله عنهما برواة هذا الحديث عن آخرهم غير مسلمة بن علي الحسني، وهو حديث غريب المتن، ومسلمة أيضا ممن لا تقوم الحجة به. واللفظ كما في “كنز العمال”: عن ابن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إذا كان صيحة في رمضان فإنه يكون معمعمة في شوال، وتمييز القبائل في ذي القعدة، وتسفك الدماء في ذي الحجة والمحرم، وما المحرم -يقولها ثلاث مرات- هيهات هيهات، يقتل الناس فيه هرجا هرجا، قلنا: وما الصيحة يا رسول الله؟ قال: في النصف من رمضان ليلة الجمعة فتكون هدة توقظ النائم وتقعد القائم، وتخرج العواتق من خدورهن في ليلة جمعة في سنة كثيرة الزلازل والبرد، فإذا وافق شهر رمضان في تلك السنة ليلة الجمعة، فإذا صليتم الفجر من يوم الجمعة في النصف من رمضان، فادخلوا بيوتكم وأغلقوا أبوابكم وسدوا كواكم ودثروا أنفسكم وسدوا آذانكم، فإذا أحسستم بالصيحة فخروا لله سجدا، وقولوا سبحان القدوس، سبحان القدوس ربنا القدوس، فإنه من فعل ذلك نجا، ومن لم يفعل هلك. قال الذهبي في “التلخيص”: هذا موضوع، وحكم بوضعه ابن القيم في “المنار المنيف”…. قال الحافظ العجلوني في كتابه كشف الخفاء ومزيل الإلباس أن مثل هذا الحديث باطل، حيث قال: وباب ظهور آيات القيامة في الشهور المعينة، ومن المروي فيه: يكون في رمضان هدة وفي شوال همهمة، إلى غير ذلك، ما ثبت فيه شيء ومجموعه باطل. انتهى…. قال العقيلي رحمه الله : ليس لهذا الحديث أصل من حديث ثقة ، ولا من وجه يثبت ” انتهى . الضعفاء الكبير ” (3/52) …. وقال ابن الجوزي رحمه الله في باب خاص عقده باسم ” باب ظهور الآيات في الشهور ” : هذا حديث موضوع على رسول الله صلى الله عليه وسلم ” انتهى . الموضوعات ” (3/191)… وذكره العلامة ابن القيم رحمه الله في ” المنار المنيف ” (ص/98) في أحاديث لا تصح في التواريخ المستقبلية ، قال : ” كحديث : يكون في رمضان هدة توقظ النائم ، وتقعد القائم ، وتخرج العواتق من خدورها ، وفي شوال مهمهة ، وفي ذي القعدة تميز القبائل بعضها من بعض ، وفي ذي الحجة تراق الدماء ، وحديث : يكون صوت في رمضان إذا كانت ليلة النصف منه ليلة جمعة ، يصعق له سبعون ألفا ، ويصم سبعون ألفا ” انتهى .

وقال الشيخ الألباني رحمه الله : موضوع ، أخرجه نعيم بن حماد في “الفتن ” (ق 160/1) ، ومن طريقه أبو عبد الله الحاكم (4/517 – 518) ، وأبو نعيم في “أخبار أصبهان ” (2/199) قال : حدثنا ابن وهب ، عن مسلمة بن علي ، عن قتادة ، عن ابن المسيب ، عن أبي هريرة …مرفوعاً …. وقال الحاكم : حديث غريب المتن ، ومسلمة ظن لا تقوم به الحجة .

قلت _ ساق الشيخ العلامة الألباني رحمه الله … الحديث بلفظ آخر – ( يَكُونُ فِي رَمَضَانَ صَوْتٌ , قَالُوا: فِي أَوَّلِهِ أَو فِي وَسَطِهِ أَو فِي آخِرِهِ؟ قَالَ : لا ؛ بَلْ فِي النِّصْفِ مِنْ رَمَضَانَ ، إِذَا كَانَ لَيْلَةُ النِّصْفِ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ ؛ يَكُونُ صَوْتٌ مِنَ السَّمَاءِ يُصْعَقُ لَهُ سَبْعُونَ أَلْفاً ، وَيُخْرَسُ سَبْعُونَ أَلْفاً ، وَيُعْمَى سَبْعُونَ أَلْفاً ، وَيُصِمُّ سَبْعُونَ أَلْفاً . قَالُوا: فَمَنِ السَّالِمُ مِنْ أُمَّتِكَ؟ قَالَ : مَنْ لَزِمَ بَيْتَهُ ، وَتَعَوَّذَ بِالسُّجُودِ ، وَجَهَرَ بِالتَّكْبِيرِ لِلَّهِ . ثُمَّ يَتْبَعُهُ صَوْتٌ آخَرُ . وَالصَّوْتُ الأَوَّلُ صَوْتُ جِبْرِيلَ ، وَالثَّانِي صَوْتُ الشَّيْطَانِ. فَالصَّوْتُ فِي رَمَضَانَ ، وَالمَعْمَعَةُ فِي شَوَّالٍ ، وَتُمَيَّزُ الْقَبَائِلُ فِي ذِي الْقَعْدَةِ ، وَيُغَارُ عَلَى الْحُجَّاجِ فِي ذِي الْحِجَّةِ ، وَفِي الْمُحْرِمِ ، وَمَا الْمُحْرَّمُ؟ أَوَّلُهُ بَلاءٌ عَلَى أُمَّتِي ، وَآخِرُهُ فَرَحٌ لأُمَّتِي ، الرَّاحِلَةُ فِي ذَلِكَ الزَّمَانِ بِقَتَبِهَا يَنْجُو عَلَيْهَا الْمُؤْمِنُ لَهُ مِنْ دَسْكَرَةٍ تَغُلُّ مِائَةَ أَلْفٍ ) – ثم قال الشيخ الألباني رحمه الله – : موضوع ، أخرجه الطبراني في “المعجم الكبير” (18/332/853) ، ومن طريقه ابن الجوزي في “الموضوعات ، (3/ 191) من طريق عبد الوهاب بن الضحاك : ثنا إسماعيل بن عياش ، عن الأوزاعي ، عن عبدة بن أبي لبابة ، عن فيروز الديلمي …مرفوعاً . وقال ابن الجوزي : “هذا حديث لا يصح ، قال العقيلي : عبد الوهاب ليس بشيء . وقال ابن حبان : كان يسرق الحديث ؛ لا يحل الاحتجاج به . وقال الدارقطني : منكر الحديث . وأما إسماعيل : فضعيف . وعبدة لم ير فيروزاً ، وفيروز لم ير رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ” انتهى باختصار. السلسلة الضعيفة ” (رقم/6178، 6179) .

المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى

الأحد 3 رمضان 1441 هجرية 26 نيسان 2020

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فتوى رقم ( 1651 ) صحة طلب الدعاء بطول العمر .

السائل حيدر التميمي يسأل _ السلام عليكم شيخ عندي سؤال أرجو الرد عليه عن الدعاء ...

فتوى رقم ( 1650 ) معنى قوله تعالى ( واذا الوحوش حشرت ) .

السائل عبد الرحمن المعيني يسأل _ شنو معنى كلمة وذى الوحوش حشرت. أجاب على السؤآل ...

فتوى رقم ( 1649 ) توفي وترك زوجة وبنت وأبناء وبنات أخ .

السائلة ميادة السعدون تسأل _ السلام عليكمعندي شغله اريد بها فتوه تخص الورث عندي عم ...