عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / قسم اخبار الهيئة / مفتي الجمهورية خلال خطبة الجمعة أين المتعجلون بالفتوى من موقف النبي الصادم .. فيمن ترك الجمعة .

مفتي الجمهورية خلال خطبة الجمعة أين المتعجلون بالفتوى من موقف النبي الصادم .. فيمن ترك الجمعة .

النبي صلى الله عليه وآله وسلم _ يقول فيمن ترك الجمعة … عن جابر بن عبد الله قال: أقبلت عير يوم الجمعة ونحن مع النبي صلى الله عليه وسلم، فثار الناس إلا اثني عشر رجلاً فأنزل الله: “وإذا رأوا تجارةً أو لهواً انفضوا إليها”. ويحتج بهاذ الحديث من يرى إقامة الجمعة باثني عشر رجلاً، وليس فيه بيان أنه أقام بهم الجمعة حتى يكون حجة، لاشتراط هذا العدد. وقال ابن عباس في رواية الكلبي: لم يبق في المسجد إلا ثمانية رهط. وقال الحسن وأبو مالك: أصاب أهل المدينة جوع وغلاء سعر فقدم دحية بن خليفة الكلبي بتجارة زيت من الشام والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب يوم الجمعة، فلما رأوه قاموا إليه بالبقيع خشوا أن يسبقوا إليه، فلم يبق مع النبي صلى الله عليه وسلم إلا رهط منهم أبو بكر وعمر فنزلت هذه الآية، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “والذي نفس محمد بيده لو تتابعتم حتى لا يبقى منكم أحد لسال بكم الوادي ناراً”. قال الله تعالى “وإذا رأوا تجارةً أو لهواً انفضوا إليها وتركوك قائماً ..

كان النَّبِيّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يخْطب، وَقد صلى الْجُمُعَة فَدخل رجل فَقَالَ: إِن دحْيَة قدم بتجارته، وَكَانَ دحْيَة إِذا قدم تَلقاهُ أَهله بِالدُّفُوفِ، فَخرج النَّاس لم يَظُنُّوا إلاّ أَنه لَيْسَ فِي ترك الْخطْبَة شَيْء … فَقَالَ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم: وَالَّذِي نَفسِي بِيَدِهِ لَو تَتَابَعْتُمْ حَتَّى لَا يبْقى معي أحد مِنْكُم لَسَالَ بكم الْوَادي نَارا …. وَفِي (تَفْسِير ابْن عَبَّاس) : جمع إِسْمَاعِيل بن أبي زِيَاد الشَّامي عَن جُوَيْبِر عَن الضَّحَّاك عَن أبان (عَن أنس: بَيْنَمَا نَحن مَعَ رَسُول الله، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم، يخْطب يَوْم الْجُمُعَة إِذْ سمع أهل الْمَسْجِد صَوت الطبول والمزامير، وَكَانَ أهل الْمَدِينَة إِذا قدمت عَلَيْهِم العير من الشَّام بِالْبرِّ وَالزَّبِيب استقبلوها فَرحا بالمعازف، فَقدمت عير لدحية وَالنَّبِيّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يخْطب، فتركوا النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَخَرجُوا، فَقَالَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم: من هَهُنَا؟ فَقَالَ أَبُو بكر وَعمر وَعُثْمَان وَعلي وَابْن مَسْعُود وَسَالم مولى أبي حُذَيْفَة.
وقال الحسن أبو مالك: أصاب أهل المدينة جوع وغلاء سعر فقدم دحية بن خليفة بتجارة زيت من الشام، والنبي صلّى الله عليه وآله يخطب يوم الجمعة، فلمّا رأوه قاموا إليه بالبقيع خشية أنْ يُسبقوا إليه، فلم يبقَ مع النبي صلّى الله عليه وآله إلاّ رهط، فنزلت الآية، فقال صلّى اله عليه وآله: “والذي نفسي بيده لو أنّه تتابعتم حتى لا يبقى أحدٌ منكم لسال بكم الوادي ناراً”.

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مفتي الجمهورية يطالب رئيس الحكومة ورئيس ديوان الوقف السني التحقيق بموضوع غلق ومنع مساجد نينوى ..

اليوم السبت _ 19 رجب 1441 هجرية 14 آذار 2020 _ طالب مفتي الجمهورية رئيس ...

عاجل _ مفتي الجمهورية يحمل الحكومة العراقية مسؤولية تجاوزات الطيران الذي يستهدف المواطنين .

إستنكر سماحة مفتي جمهورية العراق التجاوزات التي حصلت بمناطق كثيرة من الأراضي العراقية باستهداف الطيران ...

مفتي الجمهورية خلال خطبة الجمعة أعظم فتنة في التاريخ الأعور الدجال ..

الجمعة 18 رجب 1441 هجرية 13 آذار 2020 _ أكد مفتي الجمهورية على الأمة العودة ...