عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1488 ) حول علامات الموت الصالح .

فتوى رقم ( 1488 ) حول علامات الموت الصالح .

السائلة الدكتورة عروبة الموسوي من محافظة بابل تسأل _ ايها الشيخ الجليل سؤالي ماهي العلامات التي تكون بشرى للرجل او المرأة الصالحين وشكرا لكم .

أجاب على السؤآل سماحة مفتي الجمهورية ( وفقه الله تعالى ) الحمد لله وصلاته وسلامه على رسوله الكريم وآل بيته الطاهرين وصحابته الميامين وبعد : بارك الله فيكم أختنا الكريمة هذه بعض العلامات الحسان عن حال من يموت والبشارة منها التي تظهر له قبل موته واثنائه وبعده ومن الله التوفيق .

– النطق بالشهادة عند الموت؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: “من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة”؛ رواه أبو داوود وصححه الألباني. – الموت برشح الجبين، أي: أن يكون على جبينه عرق عند الموت؛ لما رواه بريدة بن الحصيب -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: “موت المؤمن بعرق الجبين”؛ رواه أحمد والترمذي والنسائي، وصححه الألباني. – الموت غازياً في سبيل الله؛ لقول الله تعالى: {وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ} [آل عمران:169-171]، وقال -صلى الله عليه وسلم-: “من قتل في سبيل الله فهو شهيد، ومن مات في سبيل الله فهو شهيد”؛ رواه مسلم. – الموت بالطاعون؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم-: “الطاعون شهادة كل مسلم”؛ متفق عليه. – الموت بداء البطن؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: “… ومن مات في البطن فهو شهيد”؛ رواه مسلم. – الموت بسبب الهدم والغرق؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: “الشهداء خمسة: المطعون، والمبطون، والغَرِق، وصاحب الهدم، والشهيد في سبيل الله”؛ متفق عليه. – موت المرأة في نفاسها بسبب ولدها أو وهي حامل به؛ ومن أدلة ذلك ما رواه الإمام أحمد عن عبادة بن الصامت أنه قال: أُخبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن الشهداء، فذكر منهم: “والمرأة يقتلها ولدها جمعاء شهادة، يجرها ولدها بسُرَرِه إلى الجنة”؛ صححه الألباني، قال الخطابي: “معناه أن تموت وفي بطنها ولد”. – الموت بالحرق، وذات الجنب، والسل؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: “القتل في سبيل الله شهادة ” ثم قال: “والحرق والسل”؛ صححه الألباني. – الموت دفاعاً عن الدين أو المال أو النفس؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: “من قُتِل دون ما له فهو شهيد، ومن قُتِل دون دينه فهو شهيد، ومن قتل دون دمه فهو شهيد”؛ رواه الترمذي. – الموت رِبَاطاً في سبيل الله؛ لما رواه مسلم عن سلمان الفارسي -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “رباط يوم وليلة خير من صيام شهر وقيامه، وإن مات جرى عليه عمله الذي كان يعمله، وأجري عليه رزقه، وأُمن الفتان”

المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى

السبت 9 جمادي الأولى 1441 هجرية 4 كانون ثاني 2020

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فتوى رقم ( 1620 ) توفي عن أب وأم وشقيقة .

السائل علي حسين احمد الراشدي من محافظة نينوى يسأل _ السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته ...

فتاوى رقم ( 1619 ) وقت غسل الجمعة .

السائل حسين العراقي يسأل _ السلام عليكم من أي وقت يبدأ غسل الجمعه إلى أي ...

فتوى رقم ( 1618 ) هل يأكل الناذ ر من نذره

السائل زبير خليل ابراهيم يسأل _ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل لا يمكن لشخص ...