أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1384 )
فتوى رقم ( 1384 )

فتوى رقم ( 1384 )

فتوى رقم ( 1384 )
السائل أحمد الشمري يسأل _السلام عليكم ، بارك الله فيكم….لدي سؤال ان امكن ، في ضل خلاف شديد بيني وبي زوجتي وكنا صيام في رمضان طلبت منها عدم تكرار كلام كانت تقوله فحلفت عليها ان اعادت هذا الكلام فهي طالق وقد اعادة ترديده ، فإحتسبناها طلقة ثم قبل ان تنتهي فترة العده بعثت لها رسالة نصية ورسالة صوتية على الواتس اب اني اردها الي عصمتي وكنت على سفر ، وفي اليوم التالي اتصلت بي وهي تصرخ وتقول اذا ما طلقتني هسة رح احرق نفسي وبصراحة كوني مسافر فقد خفت ان تفعل شيء بنفسها فقلت لها وبعد الحاح منها انتي طالق ،،، ماحكم الطلاقان ؟ ،،،، وهل تعتد ( تلزمها العده ) مره اخرى بعد الطلاق الثاني اذا كانت لم تكمل بعد فترة العده الاولى؟ ولكم جزيل الشكر والعرفان …..علما اني لم اخبر احد او اشهد احد على رسالة الواتس اب التي رددتها فيها .
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن أحمد
الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبه نستعين والصلاة
والسلام على رسول رب العالمين وآله وصحبه أجمعين وبعد : بارك الله فيك _ قال ابن المنذر: “وأجْمعوا على أنَّ له الرَّجعةَ في المدْخول بها، ما لم تنقضِ العدَّة، فإذا انقضتِ العدَّة، فهو خاطبٌ من الخُطَّاب”. وما دامت لم تنقض العدة فلك أن تراجعها دون عقد جديد. ولْتعلمْ أنَّه لم يبْقَ لك إلاَّ طلقةٌ واحدة، فلْتحرِصْ عليْها، ولتُمْسِك عليْك لسانك، فإنْ طلَّقتها بعد ذلك، بانتْ منك بينونةً كبرى، فلا يجوز بعدها أن تُراجعها؛ إلا بعد أن تنكح زوجًا غيرك .
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الأحد 24 ذي الحجة 1440 هجرية 25 آب 2019

عن admin