أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1378 )
فتوى رقم ( 1378 )

فتوى رقم ( 1378 )

فتوى رقم ( 1378 )
السائل أبو حسام الطائي يسأل _ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..مشايخنا الاكارم…هل يجوز الصلاة بالفانيلة الداخلية … افتونا جزاكم الله خير الجزاء.
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبه نستعين والصلاة والسلام على امام المتقين نبينا محمد الأمين واله وصحبه أجمعين وبعد : حفظكم الله تعالى السائل الكريم _ اختلف الفقهاء خلافا مشهورا في حكم صلاة الرجل مكشوف الكتفين هل تصح صلاته أم لا فذهب أحمد رحمه الله إلى وجوب ستر الكتفين وبطلان الصلاة بكشفهما لأنهما من العورة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (لا يصلي الرجل في الثوب الواحد ليس على عاتقه منه شيء) متفق عليه. وفي رواية عن أبي هريرة رضي الله عنه ( لا يصلين أحدكم في الثوب الواحد ، ليس على عاتقه منه شيء ) .صححه الالباني في صحيح النسائي – الصفحة أو الرقم: 768 .
وذهب الجمهور إلى استحباب ستر الكتفين في الصلاة وعدم وجوب ذلك وصحة الصلاة بدون سترهما وحملوا النهي في الحديث السابق على الكراهة لأن الستر من باب كمال الزينة والأدب مع الله والصارف له قول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث جابر: (فإن كان واسعا فالتحف به وإن كان ضيقا فأتزر به). متفق عليه. ولأن بعض الصحابة أول الأمر كانوا يصلون بثوب واحد يستر ما بين السرة والركبة وهذا يدل على أن العورة الواجب سترها في الصلاة هي ما بين السرة والركبة وما زاد على ذلك من البطن والظهر والكتفين فسترهم من باب كمال الزينة وحسن الهيئة بين يدي الله.
فعلى هذا لا حرج على الانسان أن يصلي بالفانلة التي لا تستر جميع الكتفين أو مكشوف الكتفين وصلاته صحيحة اذا هناك ضرورة دعت لذلك لمرض أو فقر وينبغي على المسلم أن يواظب على ستر كتفيه امتثالا للنهي وتأدبا وتوقيرا لله تعالى .
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الثلاثاء 19 ذي الحجة 1440 هجرية 20 آب 2019

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

عن admin