أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1353 )
فتوى رقم ( 1353 )

فتوى رقم ( 1353 )

فتوى رقم ( 1353 )
السائل مؤيد ابراهيم القيسي يسأل _ جزى الله شيخنا الفاضل ونفع به ، ما الذي يجب على جميع الأطراف فعله ؟
البنات المنتفعات مادياً من هذه القسمة ، والأخ والأخت المطالبين بنصيبهم من ميراث أخيهم شرعا . وماذا يترتب على البنات شرعا اذا رفضْنَ هذه القسمة الشرعية وتمسكْنَ بتوزيع القانون العراقي المخالف لحكم الله ورسوله ؟
نصر الله بكم الحق وأهله …. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن أحمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبه نستعين والصلاة والسلام على رسول رب العالمين وآله وصحبه أجمعين وبعد : الله يرعاك … الواجب على البنات التوبة واعادة ما أخذن من غير حقهن … وتسليمه على الدرهم الى مستحقيه وبعكسه يشملن بجريمة اغتصاب المال الذي خصصه رب السموات ، فالواجب البدار والمسارعة لدفع هذا الظلم …. ورحم الله مَن قال :
وظلم ذوي القربى أشد مضاضة ♦♦♦ على النفس من وقع الحسام المهند.
الله عز وجل – حرم الظلم على نفسه، وحرمه على عباده، كما في الحديث القدسي: (يَا عِبَادِي إِنِّي حَرَّمْتُ الظُّلْمَ عَلَى نَفْسِي وَجَعَلْتُهُ بَيْنَكُمْ مُحَرَّمًا فَلَا تَظَالَمُوا) رواه مسلم.
والله سبحانه وتعالى … توعد الظالمين بالعذاب فقال تعالى: ﴿ وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ ﴾ [سورة إبراهيم، 42]. وقال: ﴿ أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ ﴾ [سورة هود، 18]…. وعن كعب بن مالك الأنصاري عن النبي صلى الله عليه وسلم: ( ما ذئبان أرسلا في غنم بأفسد لها من حرص المرء على المال والشرف لدينه ) رواه الترمذي.
وقال المناوي: (فمقصود الحديث أن الحرص على المال والشرف أكثر إفساداً للدين من إفساد الذئبين للغنم؛ لأن ذلك الأشر والبطر يستفز صاحبه ويأخذ به إلى ما يضره، وذلك مذموم لاستدعائه العلو في الأرض والفساد المذمومين شر ..
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الأربعاء 28 ذي القعدة 1440 هجرية 31 تموز 2019

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏نص‏‏‏‏

عن admin