أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1337 )
فتوى رقم ( 1337 )

فتوى رقم ( 1337 )

فتوى رقم ( 1337 )
السائل سلام الجوراني يسأل _ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …حفظكم الباري سماحة المفتي وجعلكم الله ذخر للاسلام والمسلمين .
لدينا اسأله جزاكم الله خيرا _هل يجوز تشقير الحواجب للنساء بدل النمص .
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبه نستعين وصلى الله تعالى على نبيه الأمين وآله الطاهرين وصحابته اجمعين ومن اهتدى بهديهم الى يوم الدين وبعد : بارك الله فيكم : جواب السؤآل الأول _تشقير الحواجب: هو صبغ الحاجبين بلون يشبه لون الجلد، كي يختفي حجمه الحقيقي، ثم يرسم مكانه بالقلم حاجب رقيق دقيق طلبا لزيادة التجمل، كما يمكن أن يتم التشقير بصبغ الجزء العلوي والسفلي فقط من الحاجبين بلون الجلد، كي يبدو شعر الحاجبين غير المصبوغ في الوسط رقيقا أيضا.
فإن كان كذلك – ولم يصاحب التشقير نمص لأصل الحاجبين – فلا نرى حرجا في استعمال النساء المتزوجات هذه الأصباغ من أجل التجمل للأزواج إذا لم يثبت لها ضرر صحي، إذ الأصل في طرائق التجمل الجواز حتى يرد دليل المنع، والمنع إنما ورد في نمص الحاجبين ونتفهما، ولم يرد نهي عن صبغهما بالألوان المختلفة.
أما النساء غير المتزوجات فيكره لهن استعمال الأصباغ التي تظهرها متزينة متبرجة؛ درءا لباب الفتنة الذي قد ينفتح بمثل هذه الأنواع من الزينة، وقد نص فقهاؤنا على كراهة خضب اليدين والقدمين بالحناء لغير المتزوجة، كما في “مغني المحتاج” (1/407) وغيره، ومثل ذلك صبغ الحواجب لغير المتزوجة.
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الخميس 22 ذي القعدة 1440 هجرية 25 تموز 2019

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

عن admin