الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1305 )
فتوى رقم ( 1305 )

فتوى رقم ( 1305 )

فتوى رقم ( 1305 )
السائل ميمون الهاشمي يسأل _ سلام الله عليكم سماحة مفتي الجمهورية عندي سؤآل ارقني واتعبني علاقتي بزوجتي طيبة والحمد لله لكن والدي لايحبها ودائما يطلب مني ان اطلقها وانا في حيرة استجيب واظلم زوجتي ام اذا مافعلت يعتبر عقوق ارحم قلبي اراحك الله ..
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبه نستعين والصلاة والسلام على امام المتقين نبينا محمد الأمين واله وصحبه أجمعين وبعد : الوالدان هما أحق الناس بالبر والطاعة والإحسان والمعاملة الحسنة ، وقد قرن الله سبحانه الأمر بالإحسان إليهما بعبادته حيث قال : ( وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً ) الإسراء/23 .
وطاعة الوالدين واجبة على الولد فيما فيه نفعهما ولا ضرر فيه على الولد ، أما ما لا منفعة لهما فيه ، أو ما فيه مضرة على الولد فإنه لا يجب عليه طاعتهما حينئذ .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في الاختيارات ص 114 : ” ويلزم الإنسان طاعة والديه في غير المعصية ، وإن كانا فاسقين … وهذا فيما فيه منفعة لهما ، ولا ضرر عليه ” اهـ .
والطلاق من غير سببٍ يبيحه يكرهه الله تعالى ، لما فيه من هدر لنعمة الزوجية ، وتعريض الأسرة للضياع والأولاد للتشتت ، وقد يكون فيه ظلم للمرأة أيضا ، وكون الزوجة كانت خادمة في الماضي ليس سببا شرعيا يبيح الطلاق ، لاسيما إذا كانت مستقيمة في دينها وخلقها.
وعلى هذا ، لا تجب طاعة الوالد في طلاق زوجتك ، ولا يعتبر هذا من العقوق له ، لكن ينبغي أن يكون رفضك للطلاق بتلطف ولين في القول لقول الله تعالى : ( فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً ) الإسراء/23 .
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الثلاثاء 29 شوال 1400 هجرية 2 تموز 2019

عن admin