أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1289 )
فتوى رقم ( 1289 )

فتوى رقم ( 1289 )

فتوى رقم ( 1289 )
السائلة ابتهال علي تسأل _ السلام عليكم ورحمة الله … انا ارملة تزوجت من رجل لديه نساء اثنين ولم يعدل في أول شهر من الزواج طلبت الطلاق منه ورفعت عليه دعوه ولكن لم يحضر في المحكمة الشرعيه وسائت الضروف في العراق ولم يكون يزورني إلى بيتي بحثت عنه كثر لكن بلا جدوى فسافرت إلى تركيا لكني لا أعلم عنه شي من سنتين أو أكثر وأريد الطلاق منه علمآ انا لا أعرف أن كان حي أو ميت … يعني هل أمسك العدة؟واذا بعد أن أمسك العدة أو ازوجت وظهر ماالحكم؟
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( وفقه الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على خاتم المرسلين وإمام النبيين محمد بن عبد الله وآله وصحبه أجمعين والتابعين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد : الله يحفظكم ترفعية قضية خلع للمحكمة وهي تقوم بفصلك عنه حتى اذا لم يحضر بخلع . والتي تفقد زوجها ولاتعرف عنه شيء حكمها حكم الارملة .
لو جاء المفقود في هذه الحالة ينظر إن كان الزوج الثاني لم يدخل بهذه الزوجة ردت إلى الأول مباشرة لظهور أن الحكم بتطليقها منه والحكم بموته كان في غير محله. ومجرد عقد الزوج الثاني عليها لا يؤثر. وإن كان الزوج الثاني قد دخل فالزوج الأول مخير بين أن ترد له وعليه أن يعتزلها حتى تنقضي عدتها من الثاني، وبين أن تبقى عند الثاني ويتركها الأول ويرجع على الثاني بصداقها.
وذكر ابن قدامة في المغني أن الصحابة قضوا بذلك، ونقل أثراً في ذلك عن عمر وعثمان رضي الله عنهما.
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الخميس 10 شوال 1440 هجرية 13 حزيران 2019

عن admin