أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1276 )
فتوى رقم ( 1276 )

فتوى رقم ( 1276 )

فتوى رقم ( 1276 )
السائل بدايات المحبة يسال _ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته … وكل عام وانت بخير والعراق والعراقيين بصحة وسلامة أللة يحفظك ويطول بعمرك وجعلك ذخرا للوطن والمسلمين أجمعين أنشاللة#شيخنا الفاضل في شخص يطلب أبي مبلغ وعند وفاة والدي هذا الشخص حلل وهب المبلغ وبعدها بفترة طويلة هذا الشخص رجع يطالب بالمبلغ والان هذا المبلغ صعب ولا أستطيع أنا اسددة فما حكمكم شيخنا الفاضل. بالختام الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( وفقه الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على خاتم المرسلين وإمام النبيين محمد بن عبد الله وآله وصحبه أجمعين والتابعين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد : الله يحفظكم ويبارك في عمرك ويجعلك من الصالحين وكل عام وانت بخير _ اذا كان التنازل في حياته فلا يجوز له الرجعة ولا يسدد له الدين _ جاء في درر الحكام شرح مجلة الأحكام عند شرح (سورة المادة 51): الساقط لا يعود, يعني إذا أسقط شخص حقًّا من الحقوق التي يجوز له إسقاطها يسقط ذلك الحق، وبعد إسقاطه لا يعود, مثال: لو كان لشخص على آخر دين فأسقطه عن المدين, ثم بدا له رأي فندم على إسقاطه الدين عن ذلك الرجل, فلأنه أسقط الدين وهو من الحقوق التي يحق له أن يسقطها فلا يجوز له أن يرجع إلى المدين, ويطالبه بالدين؛ لأن ذمته برئت من الدين بإسقاط الدائن حقه فيه…. واذا كان بعد وفاته يبقى الورثة بالخيار في التسديد .
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الجمعة 4 شوال 1440 هجرية 7 حزيران 2019..

عن admin