أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1240 )
فتوى رقم ( 1240 )

فتوى رقم ( 1240 )

فتوى رقم ( 1240 )
السائل عادل الدليمي يسأل _ سلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل يجوز ترك المضمضة والاستنشاق في الوضوء أثناء الصيام خوفا من دخوله إلى الجوف
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وصلى على نبيه الأمين واله الطاهرين واصحابه الطيبين وبعد : السائل الكريم _ الله يحفظكم _ المضمضة من فرائض الوضوء على الصحيح من قول العلماء … لأنها داخلة في مسمى الوجه… وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم يداوم على المضمضة في وضوءه سائر الأوقات ولم ينقل عنه أنه تركها كما في حديث عثمان المخرج في الصحيحين وفيه: (ثم أدخل يمينه في الإناء فمضمض واستنثر ثم غسل وجهه ثلاثًا). وقد ورد الأمر بها كما في قوله صلى الله عليه وسلم: (إذا توضأت فمضمض). رواه أبوداود. فلا ينبغي للمسلم تركها مطلقا اتباعا لظاهر الأدلة وأخذا بالاحتياط لعبادته.
وهذا الحكم عام سواء كان داخل الصوم أم خارجه لكن المسلم مأمور باجتناب المبالغة في المضمضة والاستنشاق أثناء الصوم حتى لا يدخل الماء في جوفه لقوله صلى الله عليه وسلم للقيط بن صبرة: (‏وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائمًا). رواه أهل السنن. فلا يشرع التكلف في تطهير الفم والأنف بالماء حتى لا يفسد الصوم.
فعلى هذا لا يصح لك أن تترك المضمضة خشية ابتلاع الماء أثناء صومك لأن هذا من الوسواس المذموم شرعا ويجب عليك عدم الالتفات إليه والاسترسال معه فتمضمض واستعن بالله واعمل بسنة نبيك ولو فرض أن دخل الماء إلى جوفك بغير قصد منك ولا اختيار فصومك صحيح ولا يضرك بإتفاق الفقهاء كما لو دخل تراب أو غبار أو نحوه جوفك بغير قصد منك وقد وسع الشارع وسهل في الأكل والشرب حال النسيان وسهل في خروج القيء من تلقاء نفسه وهذا من تيسير الله لدينه ولطفه بعباده فلا تشدد على نفسك وتتكلف في دين الله.
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الأحد 7 رمضان 1440 هجرية 12 آيار 2019

عن admin