أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1221 )
فتوى رقم ( 1221 )

فتوى رقم ( 1221 )

فتوى رقم ( 1221 )
السائل ابراهيم حاجي من الساحل الايراني يسأل _ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته افيدونا بارك الله فيكم فضيلة المفتي _ ماحكم مَن نوى الصيام قضاء لشهر رمضان وشرب بعد آذان الفجر ظناً منه بأنه لم يطلع الفجر ؟
هل صيامه صحيح أم يقضيه ؟؟
أفتونا جزاكم الله خيرا .
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( وفقه الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على خاتم المرسلين وإمام النبيين محمد بن عبد الله وآله وصحبه أجمعين والتابعين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد : السائل الكريم الله يحفظكم _ الصحيح من أقوال أهل العلم ، أن من أكل ظنا منه أن الفجر لم يطلع ، ثم تبين له أنه قد طلع ، فلا شيء عليه ، لأنه جاهل بالوقت فهو معذور .
قال الشيخ محمد صالح رحمه الله : ” إذا تناول الصائم شيئا من هذه المفطرات جاهلا ، فصيامه صحيح ، سواء كان جاهلا بالوقت ، أو كان جاهلا بالحكم ، مثال الجاهل بالوقت ، أن يقوم الرجل في آخر الليل ، ويظن أن الفجر لم يطلع ، فيأكل ويشرب ويتبين أن الفجر قد طلع ، فهذا صومه صحيح لأنه جاهل بالوقت .
ومثال الجاهل بالحكم ، أن يحتجم الصائم وهو لا يعلم أن الحجامة مفطرة ، فيقال له : صومك صحيح . والدليل على ذلك قوله تعالى : ( ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين ) هذا من القرآن .
ومن السنة حديث أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما الذي رواه البخاري في صحيحه ، قالت : ( أفطرنا يوم غيم على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم طلعت الشمس ) فصار إفطارهم في النهار ، ولكنهم لا يعلمون بل ظنوا أن الشمس قد غربت ولم يأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم بالقضاء ، ولو كان القضاء واجبا لأمرهم به ، ولو أمرهم به لنقل إلينا ” مجوع الفتاوى .
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الخميس 19 شعبان 1440 هجرية 25 نيسان 2019

عن admin