أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1196 )
فتوى رقم ( 1196 )

فتوى رقم ( 1196 )

فتوى رقم ( 1196 )
السائلة الحاجة منى علاء الدين تسأل _ السلام عليكم أنفسنا وأخواننا المحترمون .. انا من محافظة النجف الأشرف أعمل طبيبة اطفال ولي الفخر أني ملتزمة بدين الله وحقيقة وأنا اتصفح في شبكات التواصل ولا يخفى أني معجبة جدا بمفتي الديار الصميدعي وجميع الشيعة يحترموه لأنه رجل محترم … سؤآلي هل بالامكان من جناب السيد الصميدعي مفتي الديار يبين لنا فضل آل البيت الأطهار ومكانتهم في الاسلام وشكرا .. ارجوا أن لايكون احراجا بسؤآلي .
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن مهدي أحمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وصلى الله تعالى وسلم على نبيه الأمين وآله الطاهرين وصحابته أجمعين وبعد : حفظكم الله تعالى _ مما جاء في فضل آل البيت ومحبة آل البيت : قول الله عز وجل: {قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى} [الشورى:23] .
ذكر الحافظ ابن كثير _عن الصحابيين الكريمين أبي وعمر _ أثرين يدلان على تعظيم أهل البيت وبيان شأنهم وعظيم منزلتهم. أما الأثران اللذان عن أبي بكر فقد أوردهما البخاري في صحيحه :
أحدهما: أن أبا بكر قال: “والله لأن أصل قرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلي من أن أصل قرابتي”، يعني: آل محمد يحب أن يصلهم أكثر مما يصل آل أبي بكر الذين هم قرابته رضي الله عنه وأرضاه، وهذا يبين عظيم منزلة أهل البيت عند أبي بكر رضي الله عنه الذي هو خير هذه الأمة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأمة محمد صلى الله عليه وسلم هي خير أمة أخرجت للناس، وخيرها أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وخير أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي رضي الله عنهم وعن الصحابة أجمعين.
والأثر الثاني: وهو أيضاً في البخاري، قال: “ارقبوا محمداً صلى الله عليه وسلم في أهل بيته”، يعني: راعوا وصيته في أهل بيته صلى الله عليه وسلم، فهذا أمر لغيره أن يراعي لأهل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم حقهم. أما الأثران اللذان عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه: فأحدهما: أن عمر بن الخطاب قال للعباس يوم أسلم: “والله لإسلامك يوم أسلمت أحب إلي من إسلام الخطاب لو أسلم” -وهو أبوه … قال: “لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان حريصاً على إسلامك .
والأثر الثاني: وهو في صحيح البخاري: أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه لما أصاب الناس قحط وخرج يستسقي استسقى بالعباس، واختار العباس ليستسقي للناس ويدعو لهم؛ لقرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: “اللهم إنا كنا إذا أجدبنا توسلنا إليك بنبينا -يعني: طلبنا منه الدعاء وتوسلنا بدعائه- فتسقينا، وإنا نتوسل إليك بعم نبينا فاسقنا، قم يا عباس فادع الله”. فقال: “بعم نبينا” وما قال: بالعباس؛ لأنه يريد من ذلك الرابطة أو السبب الذي جعله يختاره؛ فاختاره لأنه عم النبي صلى الله عليه وسلم. وابن كثير رحمه الله ذكر طريقة أهل السنة في احترام أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم عند تفسير قول الله: {قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى} [الشورى:23]، وبين أنه ليس المراد من هذه الآية قرابة النبي صلى الله عليه وسلم الذين هم علي وعمه وذريتهما، وإنما المقصود بالآية: أن الرسول صلى الله عليه وسلم طلب من قريش لما بينه وبينهم من القرابة أن يتركوه يبلغ رسالة ربه إذا لم يساعدوه على تبليغها، فإذا لم يكونوا عوناً له على التبليغ فليخلوا بينه وبين الدعوة إلى ربه، وذكر أثراً عن ابن عباس -في صحيح البخاري- يبين هذا المعنى، ولما ذكر ابن كثير أن المراد من هذه الآية هو ما جاء عن ابن عباس بين حق آل البيت ومنزلتهم وعظيم قدرهم ..
ومن عظيم قدرهم أن محبتهم تدخل في فرع الإيمان الواجب .. يعني محبتهم حكمها حكم الصلاة والزكاة والصيام والحج ..
روى جماعةٌ من أصحاب السُّنن: أنَّ رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – قال: ((النجومُ أمانٌ لأهل السماء، وأهلُ بيتي أمانٌ لأمتي …. أخرجه مسلم (2531/ 207) بلفظ: عن أبي بردة، عن أبيه، قال: صلينا المغرب مع رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – ثم قلنا: لو جلسنا حتى نصليَ معه العشاء، قال: فجلسنا، فخرج علينا، فقال: ((ما ِزلتُم هاهنا؟)) قلنا: يا رسولَ الله، صلَّيْنا معك المغرب، ثم قلنا: نجلس حتى نصلي معك العشاء، قال: (أحسنتُم أو أصبتم))، قال: فرفع رأسَه إلى السماء، وكان كثيرًا ممَّا يرفع رأسَه إلى السماء، فقال: ((النجوم أمنة للسماء، فإذا ذهبت النجوم أتى السماءَ ما توعد، وأنا أمنة لأصحابي، فإذا ذهبتُ أتى أصحابي ما يوعدون، وأصحابي أمنة لأمتي، فإذا ذهب أصحابي أتى أمتي ما يوعدون) .
ولله در الامام محمد بن إدريس الشافعي حين قال :
يا آلَ بَيتِ رَسولِ اللَهِ حُبَّكُمُ
فَرضٌ مِنَ اللَهِ في القُرآنِ أَنزَلَهُ
يَكفيكُمُ مِن عَظيمِ الفَخرِ أَنَّكُ
مَن لَم يُصَلِّ عَلَيكُم لا صَلاةَ لَه
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الإثنين 9 شعبان 1440 هجرية 15 نيسان 2019

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

عن admin