أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1147 )
فتوى رقم ( 1147 )

فتوى رقم ( 1147 )

فتوى رقم ( 1147 )
السائل أبو هيثم حسين يسأل عن طريق مكتب دار الافتاء في نينوى _ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الشيخ _لديا سؤال اذا تفضلتم ، السؤال ماهو الفرق بين الأسقاط والتنازل وبين الوصية .
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه وبعد _ حفظكم الله _ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته _ التَّمْلِيكُ : نَقْل الْمِلْكِ وَإِزَالَتُهُ إِلَى مَالِكٍ آخَرَ ، سَوَاءٌ أَكَانَ الْمَنْقُول عَيْنًا كَمَا فِي الْبَيْعِ ، أَمْ مَنْفَعَةً كَمَا فِي الإِْجَارَةِ ، وَسَوَاءٌ أَكَانَ بِعِوَضٍ كَمَا سَبَقَ ، أَمْ بِدُونِهِ كَالْهِبَةِ . وَالتَّمْلِيكُ بِعُمُومِهِ يُفَارِقُ الإِْسْقَاطَ بِعُمُومِهِ ، إِذْ التَّمْلِيكُ إِزَالَةٌ وَنَقْلٌ إِلَى مَالِكٍ ، فِي حِينِ أَنَّ الإِْسْقَاطَ إِزَالَةٌ وَلَيْسَ نَقْلاً ، كَمَا أَنَّهُ لَيْسَ إِلَى مَالِكٍ ، لَكِنَّهُمَا قَدْ يَجْتَمِعَانِ فِي الإِْبْرَاءِ مِنَ الدَّيْنِ ، عِنْدَ مَنْ يَعْتَبِرُهُ تَمْلِيكًا ، كَالْمَالِكِيَّةِ وَبَعْضِ فُقَهَاءِ الْحَنَفِيَّةِ وَالشَّافِعِيَّةِ ، وَلِذَلِكَ يَشْتَرِطُونَ فِيهِ الْقَبُول .
الوصية _ هي حق للموصى اليه القبض واذا توفى الواهب قبل قبضها ، فتعد هذه الهبة وصية ، وبالتالي تخضع لموافقة الورثة وإجازتها من قِبَلِهِمْ.
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الأحد 10 رجب 1440 هجرية 17 آذار 2019

عن admin