أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / توى رقم ( 1110 )
توى رقم ( 1110 )

توى رقم ( 1110 )

توى رقم ( 1110 )
السائل أحمد مزهر أمين يسأل _ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ما حكم فتح المصحف على صفحة بشكل عشوائي لإختيار اسم للمولود الجديد…. يقول البعض ان هذه طريقة جميلة لإختيار الاسم ولا علاقة لها بالدين .؟
الحمد لله رب العالمين وبه نستعين وصلى الله تعالى على نبينا محمد وآله وسلم _ الله يبارك بيكم _ تسمية المولود الأفضل فيها هو اختيار الاسم ، ويمكن تسميته على اسماء الصحابة وآل البيت الطاهرين والصالحين والأهم من ذلك هو التربية والاعتناء به وتعليمه …قال النفراوي : ” و كان عليه السلام يحب الفأل الحسن ، وهو ما ينشرح له صدره كالكلمة الطيبة , ففي الصحيح : ( لا طيرة وخيرها الفأل , قيل : يا رسول الله وما الفأل ؟ قال : الكلمة الصالحة يسمعها أحدكم ) وفي رواية : ( ويعجبني الفأل ) . وفي رواية : ( وأحب الفأل الصالح ). مثاله : إذا خرج لسفر أو إلى عيادة مريض وسمع : يا سالم يا غانم أو يا عافية . هذا إذا لم يقصده , وأما إذا قصد سماع الفأل ليعمل على ما يسمع من خير أو شر فلا يجوز , لأنه من الأزلام المحرمة التي كانت تفعلها الجاهلية وهي قداح … وفي معنى هذا مما لا يجوز فعله استخراج الفأل من المصحف فإنه نوع من الاستقسام بالأزلام , ولأنه قد يخرج له ما لا يريد فيؤدي ذلك إلى التشاؤم بالقرآن , فمن أراد أمرا وسمع ما يسوء لا يرجع عن أمره وليقل : اللهم لا يأتي بالخير إلا أنت , ولا يأتي بالشر أو لا يدفع الشر إلا أنت ” انتهى من “الفواكه الدواني” (2/ 342).
فإذا كان هذا يخالف مراد النفس مثلا انت تريد تسمي يوسف فتفتح صفحة من القرآن وجاءك اسم هود فدار شيء في قلبك فيكون فألا محرما والله تعالى اعلم .
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الأحد 14 جمادي أولى 1440 هجرية 20 كانون ثاني 2019

عن admin