أخبار عاجلة
الرئيسية / قسم اخبار الهيئة / كلمة الامانة العامة في احتفالية يوم النصر الاسلامي الذي اقامته حركة المقومة الاسلامية احرار العراق برعاية سماحة مفتي الجمهورية “رعاه الله “
كلمة الامانة العامة في احتفالية يوم النصر الاسلامي الذي اقامته حركة المقومة الاسلامية احرار العراق برعاية سماحة مفتي الجمهورية “رعاه الله “

كلمة الامانة العامة في احتفالية يوم النصر الاسلامي الذي اقامته حركة المقومة الاسلامية احرار العراق برعاية سماحة مفتي الجمهورية “رعاه الله “

كلمة الامانة العامة في احتفالية يوم النصر الاسلامي الذي اقامته حركة المقومة الاسلامية احرار العراق برعاية سماحة مفتي الجمهورية “رعاه الله “
وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103(ال عمران
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ايها الناس عليكم بالجماعة واياكم والفرقة . ايها الناس عليكم بالجماعة واياكم والفرقة ) فكررها ثلاث
وقالل صلى الله عليه وسلم (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا )
ايها الضيوف الكرام
ان حركة المقاومة الاسلامية – احرار العراق انبثقت من خلال فتوى سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( رعاه الله ) بدعوته الى ضرورة التطوع للدفاع عن الوطن في يوم 14/6/2014 وكانت هذه الدعوة صداها الواسع بين ابناء شعبنا العزيز وهي جاءت بعد اربعة ايام من دعوة المرجعية الرشيدة في النجف .
فقد شهد ابناء الوطن سواعدهم وجاءوا ملبين النداء وتجمع الالاف من الشباب في جامع ام الطبول لتسجيل اسمائهم . وتطوعوا بعد ان قدموا المستسمكات المطلوبة وشهد جامع ام الطبول مقر دار الافتاء العراقية تدريبهم وتخرجت من هذا المكان الكثير من الدورات التدريبية .
وكانت مشاركتنا فعاله عندما حان الامر وصدر القرار بتحرير المناطق , كنا سباقين بالتعاون والتعاهد من ابناء قواتنا المسلحة وابناء الحشد الشعبي المبارك . وشاركنا في معارك تحرير تكريت وبيجي وجميع مناطق صلاح الدين وكذلك في الانبار , حيث تم تشكيل افواج فوجا تلوا الاخر وساهمنا بفعالية في تحرير جميع مناطق المحافظة وكذلك في كركوك في كركوك ونينوى الحدباء حتى بلغ عدد القوة المشاركة بحدود ( 62.000 ) اثنان وستون الف متطوع . وقدمنا شهداء وجرحى حيث ارتوت المناطق المحررة بدماء الشهداء .
وهنا لا بد لي من احيي ابناء المقاومة الاسلامية احرار العراق لما تحملوه وصبروا . حيث انهم لم يستلموا اي راتب لأي متطوع طيلة هذه السنوات الماضية على الرغم من مناشدتنا المستمرة للحكومة المركزية وهيئة الحشد الشعبي المبارك .
ايها الاخوة الضيوف
ان حركة احرار العراق اثبتت وطنيتها وانتمائها الحقيقي لهذا البلد العطاء . صبرت وتحملت الكثير من اجل استمرار عملها وديمومتها . واعطت الدروس الكبيرة والكثيرة والمعاني الحقيقية للتضحية والفداء ولا زالت هذه القوة الباسلة تقدم كل ما يتطلب منها وهي رهن اشارة سماحة مفتي جمهورية العراق لتنفيذ كل ما يطلب منها لأجل وحدة شعبنا .
ومن هذا المكان المبارك وهذا اليوم تعاهد حركة المقاومة الاسلامية – احرار العراق سماحة مفتي جمهورية العراق بأنها سائرة في النهج الذي حدده سماحته من اجل وحده الصف والكلمة والمساهمة الفاعلة مع ابناء قواتنا المسلحة والاجهزة الامنية وابناء الحشد المبارك في نشر الامن والامان والاستقرار والسلام في وطننا العزيز
تحيه واجلال وإكبار لقواتنا المسلحة البطلة والحشد الشعبي المبارك
والرحمة لشهدائنا الابرار . والسلامة لجرحانا . والله ولي التوفيق


الامانة العامة
لحركة المقاومة الاسلامية
احرار العراق
/14/12/2018


عن admin