أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 1060 )
فتوى رقم ( 1060 )

فتوى رقم ( 1060 )

فتوى رقم ( 1060 )
السائل سيد علي الفلكي وجه هذه الرسالة لسماحة مفتي الجمهورية …
الصادقون مع الله ، ومن احسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين ، فذكر بالقران من يخاف وعيد … السلام عليكم ورحمة الله وبركاته … ارجو دعمكم بنشر هذا الاكتشاف لتبصرالأمة الإسلامية والعالم جميعا … علامات البحث على الصفحة … مصدق من قسم علوم الفلك والفضاء جامعة بغداد …. حول مواقع النجوم انها ايات ناطقه تسبح بحمد خالقها تعرب وتعرب بلغة القرآن الكريم انها بشائر الخير للأمة الإسلامية والعالم كله … قل هو نبؤا عظيم انتم عنه معرضون … الابراج الفلكيه ليس لها علاقة بمواقع النجوم البروج أية أخرى اهل الكفرا والشرك هم من ابتدعوها حتى يضلو بها دين الحق جعلوا لها مسميات ماانزل الله بها من سلطان … وماخلقنا السماء والأرض وما بينهما لاعبين … هذا بصائر للناس ورحمة لقوم يوقنون … شكرا لسماحتكم وفقكم الله .
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبه نستعين والصلاة والسلام على امام المتقين وقائد الغر المحجلين نبينا محمد الأمين واله وصحبه أجمعين وبعد : حفظكم الله تعالى ووفقكم وشكرا لجنابك الكريم الفاضل _ قال تعالى ﴿ إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلاَّ آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا ﴾ [مريم: 93]. وقوله تعالى ﴿ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ ﴾ [الحج: 18].وقوله تعالى ﴿ وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلاَلُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ ﴾ [الرعد: 15].وقوله سبحانه وتعالى -: ﴿ تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لاَ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا ﴾ [الإسراء: 44].وقوله تعالى ﴿ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلاَتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ ﴾ [النور: 41] وقوله صلى الله عليه واله وسلم ….. عن جابر بن سَمُرة، قال: قال رسولُ الله – صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((إنِّي لأعرفُ حجرًا كان يُسلِّم عليَّ قبل أن أبُعث، إني لأعرِفه الآن))؛ مسلم (4/ 1782) رقم (2277)، كتاب الفضائل، باب فضل نسب النبيِّ – صلَّى الله عليه وسلَّم – وتسليم الحجر عليه قبل النبوَّة.
وعن عليٍّ – رضي الله عنه – قال: “كنَّا مع رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – بمكة، فخرجْنا في بعض نواحيها، فما استقبله شجرٌ ولا حجرٌ إلا قال: السلام عليك يا رسولَ الله”؛ مستدرك الحاكم (2/677) رقم (2438)، وقال: حديث صحيح الإسناد ولم يخرِّجاه.
ولا يخفَى عن كثيرٍ منَّا حديث حَنينِ الجِذع إلى النبيِّ – صلوات ربي وسلامه عليه – روى البخاري عَنْ جابر بن عبدِالله – رضي الله عنهما – قال: إنَّ النبيَّ – صلَّى الله عليه وسلَّم – كان يقوم يومَ الجُمُعة إلى شجرة أو نخْلة، فقالت امرأة مِن الأنصار أو رجلٌ: يا رسولَ الله، ألا نجعل لك منبرًا، قال: ((إنْ شئتُم))، فجعلوا له منبرًا، فلما كان يومُ الجمعة دفَع إلى المنبر فصاحتِ النخلة صياحَ الصبي، ثم نزلَ النبيُّ – صلَّى الله عليه وسلَّم – فضمَّه إليه تئِنُّ أنينَ الصبي الذي يسكن، قال: كانتْ تبكي على ما كانتْ تسمع من الذِّكر عندها.
وفي آياتٍ كريمات يصِف الله لنا رِقَّة الصخر، عندما يذكُر خشية الله فيتصدَّع ويتشقق، ويهبط مِن خشية الله كما جاء في الآية: ﴿ ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ﴾ [البقرة: 74]، ﴿ لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴾ [الحشر: 21].
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الثلاثاء 4 ربيع ثاني 1440 هجرية 11 كانون أول2018

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏نص‏‏‏‏

عن admin