أخبار عاجلة
الرئيسية / قسم اخبار الهيئة / كلمة الامانة العامة لدار الافتاء العراقية
كلمة الامانة العامة لدار الافتاء العراقية

كلمة الامانة العامة لدار الافتاء العراقية

كلمة الامانة العامة لدار الافتاء العراقية
قال تعالى ( واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا ) آل عمران103
وقال تعالى ( وأن هذه أمتكم امة واحدة وأنا ربكم فاتقون ) المؤمنون52
عن ابن عباس – رضي الله عنهما- أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال ( من كره من أميره شيئاً فليصبر فأنه من خرج عن السلطان شبراً مات ميتة جاهلية ) متفق عليه .
أن التحديات التي تواجه بلدنا العزيز كبيرة وعلى جميع المستويات مما يتتطلب منا السعي للجمع والاجتماع تحت خيمة الوطن الواحد وما مؤتمرنا هذا إلا تجسيد حي لتوجهاتنا وما نسعى اليه من اجل توحيد ابناء الوطن الواحد , إنما تجمعنا مشتركات كثيرةٌ كبيرةٌ في عمقها التاريخي والأخلاقي .
ايها السادةُ الحضور ..
أننا نعلنها في دار الإفتاء العراقية متمثلةً بسماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي”رعاه الله تعالى” بأننا دعاة وحدة ( وحدة شعب , وحدةُ وطن , وحدةُ دين ) .
نعم لقد سعى سماحة المفتي رعاه الله تعالى وحفظه بكل جهد ومثابرة في نشر وتثبيت دعائم الوحدة الإسلامية وكانت حاضرة مع سماحته بكل توجيهاته ولقائاته الخارجية والداخلية أن همه التحري عن افضل السبل واستقلال كافة الوسائل المتاحة من اجل لم شمل ابناء الوطن الواحد وتوحيد صفهم وكلمتهم .
ايها السادة الأفاضل ..
أن دار الإفتاء العراقية استخدمت كافة الطرق والوسائل من اجل التصدي الى الفكر التكفيري ودعاة الفتنة وقدمت التضحيات من اجل ذلك .
أننا اليوم وبعد تحرير مدننا من العصابات التكفيرية المجرمة لابد من الاجتماع والتوحد وأن افضل راية نجتمع عليها ونبني بها بلدنا هي راية الإسلام والتمسك بالشريعة الإسلامية هي أفضل مفاتيح. فعلينا العمل والتكاتف والتعاون والتوحد ونبذ الفرقة والطائفية
يجب ان نسعى لبناء وطننا وتمهيد الطرق لإبناءنا من اجل مستقبل مشرق . وهذا ليس بالأمر اليسير بل يحتاج منه الى الإخلاص والصدق مع الله تعالى . فهو القادر الى هدايتنا السبيل الصحيح .
إن تقدم الشعوب ونهضتها لا تتم الا ببناء الإنسان فهو الغاية الأساسية . وعليه نحتاج اليوم الى بناء الإنسان فكراً وسلوكاً إبتداءاً من رياض الأطفال وصعوداً الى الجامعات ، وعليه إن الجميع مسؤول عن ذلك كما قال نبينا الكريم صلى الله عليه وآله وسلم ( كلكم راع وكلٌ مسؤولٌ عن رعيته ).
ايها السادة الأفاضل ..
بعد تحرير أرضنا ومدننا من الدواعش القتلة والسياسة وعودة جزء من النازحين والمهجرين اليها . ندعوا الجميع دون استثناء حكام ومحكومين الى مد يد العون والوقوف بقوة الى جانب مشروعنا التاريخي المهم لعزة بلدنا وصون حقوقنا وسعادة شعبنا ألا هو مشروع ( وحدة العراق ) وبناء الإنسان .
وأننا نسعى بكل الوسائل الممكنة بالتحاور مع كافة الأطراف من اجل هذا المشروع المهم .
وأن احد أوليات هذا المشروع هو إعادةُ جميع النازحين والمهجرين الى مناطقهم دون استثناء . ودعم ذلك من قبل السلطة المركزية سواء التشريعية او التنفيذية لأجل تهيئة كافة السُبُل والوسائل لإعادة البنى التحتية لمناطقهم وإعادة المشاريع المدمرة .
وكما ونتمنى إن تكون الحكومة المركزية داعمة لمؤتمرنا هذا والأخذ بالمقررات والتوجيهات الصادرة عنه على محمل الجد .
كما ونبارك للسيد رئيس الوزراء المكلف على ما حصل عليه من ثقة الكتل السياسية لانتخابه أملين أن تشكل حكومة مختارة من قبله تضع نصب أعينها احتياجات شعبنا الصابر المحتسب الذي عانى الكثير وان تكون المرحلة القادمة مرحلة بناء وإعمار . تحية إجلال وإكبار لإبناء المقاومة الإسلامية ولقواتنا المسلحة البطلة والأجهزة الأمنية الساندة لها وأبناء الحشد الشعبي المبارك لما قدموه من تضحيات زكية لأجل تحرير البلد ( نحو عراق محرر ) الرحمة لشهدائنا والشفاء لجرحانا .
ونسأل الله تعالى أن يمن علينا بالسلام والاستقرار والأمان . والله ولي التوفيق .
الأمانة العامة
دار الإفتاء العراقية
الموافق 9 / صفر / 1440
المصادف 18 / تشرين الأول / 2018

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏لحية‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٩‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

عن admin