أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 991 )
فتوى رقم ( 991 )

فتوى رقم ( 991 )

فتوى رقم ( 991 )
السائل جميل العنزي يسأل _ شيخنا المفتي السلام عليك ورحمة الله لو تفضلت يجو أكل لحم الجربوع والدليل ؟
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبه نستعين والصلاة والسلام على امام المتقين وقائد الغر المحجلين نبينا محمد الأمين واله وصحبه أجمعين وبعد : السائل الكريم حفظك الله _ اختلف أهل العلم في أكل اليربوع، وذهب جمهورهم إلى حل أكله. جاء في المدونة: وكان مالك لا يرى بأسا بأكل القنفذ واليربوع والضب والظرب (1 ) والأرنب وما أشبه ذلك… اهـ
وفي الموسوعة الفقهية: … الثالث: التفصيل بتحريم بعض أصنافها دون بعض : فالشافعية : قالوا بإباحة الوبر , وأم حبين , واليربوع , وابن عرس , والقنفذ . أما أم حبين فلشبهها بالضب , وأما البقية فلأنها غير مستخبثة . والحنابلة خالفوا الشافعية في القنفذ وابن عرس , فقالوا بحرمتهما , ولهم روايتان في الوبر واليربوع أصحهما الإباحة.
وأما التحريم فهو مذهب الحنفية، فقد جاء في درر الحكام شرح غرر الأحكام: (لا يحل ذو ناب) من السباع (أو مخلب) من الطيور…إلى أن قال: (والفيل واليربوع وابن عرس…).اهـ
1. الظربان من فصيلة الفئران .
2. حيوان الوبر من فصيلى الفئران .
3. أم حبين الأرول .
4. أم العرس معروف _ بيز أبو العرس .
وكل هذه الاصناف نرى فيها الحديث الذي في الصحيحين _ عَنْ خَالِدِ بْنِ الْوَلِيدِ قَالَ أُتِيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِضَبٍّ مَشْوِيٍّ [وفي رواية َحْنُوذٍ] فَأَهْوَى إِلَيْهِ لِيَأْكُلَ فَقِيلَ لَهُ إِنَّهُ ضَبٌّ فَأَمْسَكَ يَدَهُ فَقَالَ خَالِدٌ أَحَرَامٌ هُوَ قَالَ لَا وَلَكِنَّهُ لَا يَكُونُ بِأَرْضِ قَوْمِي فَأَجِدُنِي أَعَافُهُ فَأَكَلَ خَالِدٌ وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَنْظُرُ ” رواه البخاري (5400) ومسلم (1946).
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الإثنين 14 محرم 1440 هجرية 24 أيلول 2018

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*