أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 988 ) 
فتوى رقم ( 988 ) 

فتوى رقم ( 988 ) 

فتوى رقم ( 988 )
السائل ميمون الحمداني يسأل _ السلام عليكم أكل لحم الزرافة حلال أم حرام واذا حرام لكونها غير اليفة ؟
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبه نستعين والصلاة والسلام على امام المتقين وقائد الغر المحجلين نبينا محمد الأمين واله وصحبه أجمعين وبعد : السائل الكريم حفظك الله _ اختلف العلماء في أكل لحم الزرافة على قولين ذكرهما السيوطي في الأشباه والنظائر، قال رحمه الله “مسألة الزرافة” قال: السبكي : المختار أكلها لأن الأصل الإباحة وليس لها ناب كاسر فلا تشملها أدلة التحريم، وأكثر الأصحاب لم يتعرضوا لها أصلاً لا بحل ولا بحرمة، وصرح بحلها في فتاوى القاضي الحسيني و الغزالي وتتمة القول وفروع ابن القطان وهو المنقول عن نص الإمام أحمد، وجزم الشيخ الشيرازي الشافعي في التنبيه بتحريمها، ونقل في شرح المهذب الاتفاق عليه ، وبه قال أبو الخطاب من الحنابلة، ولم يذكرها أحد من المالكية و الحنفية وقواعدهم تقتضي حلها.اهـ .
وهذا القول هو الراجح لأن الذين حرموها اعتمدوا على أنها ذات ناب تتقوى به وأنها متولدة من مأكول اللحم وغيره، وهذا كله ليس بصحيح لأنه ليس كل ذي ناب يحرم أكله، وإنما يحرم أكل ذي الناب من السباع التي تعدو وتبطش بنابها، والزرافة ليست كذلك كما أنها ليست متولدة من مأكول اللحم وغيره كما هو المشاهد، فالقول بأنها متولدة من مأكول اللحم وغيره دعوى تحتاج إلى إثبات، لا سيما والواقع يخالفها كما سبق .
وننبه السائل الكريم _ أنه ليس كل حيوان أليف يحل أكله؛ بل منها ما هو أليف ويحرم أكله كالقط.
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الثلاثاء 8 محرم 1440 هجرية 18 أيلول 2018

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*