عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 964 )

فتوى رقم ( 964 )

فتوى رقم ( 964 )
السائل الشيخ عبد الأمير حسين الأسدي يسأل _ شيخنا الجليل السلام عليكم = هناك بعض الناس مثلا يحصل بينك وبينه خصومة او جدال لبيع او شراء فتقسم له اليمين بأحد آل البيت فيقوم بشتمهم فما حكم من فعل ذلك .
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبه نستعين والصلاة والسلام على امام المتقين وقائد الغر المحجلين نبينا محمد الأمين واله وصحبه أجمعين وبعد : السائل الكريم حفظك الله _ الحلف لابد أن يكون بالله تعالى بأسمائه أو صفاته ، والواجب في حق آل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم : محبتهم ، وموالاتهم ، وإكرامهم ، واحترامهم ، ومراعاة حقوقهم .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ” وكذلك أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم : تجب محبتهم ، وموالاتهم ورعاية حقهم …. ” . انتهى من ” مجموع الفتاوى ” لابن تيمية (28/491) .
وقال رحمه الله أيضاً – في معرض كلامه عن عقيدة أهل السنة والجماعة – : ” ويحبون أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ويتولونهم ، ويحفظون فيهم وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال يوم غدير خم : ( أذكركم الله في أهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي ) ، وقال أيضا للعباس عمه – وقد اشتكى إليه أن بعض قريش يجفو بني هاشم – فقال : ( والذي نفسي بيده لا يؤمنون حتى يحبوكم لله ولقرابتي ) ، وقال : ( إن الله اصطفى بني إسماعيل ، واصطفى من بني إسماعيل كنانة ، واصطفى من كنانة قريشا ، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم ) ” انتهى من ” مجموع الفتاوى ” لابن تيمية (3/ 154)
الفضل الوارد في آل البيت ، من : المحبة والموالاة والإكرام ، وبعض الأحكام المتعلقة بهم ، من حرمة أخذ الزكاة ، وأشباه ذلك : يستوي فيها ، كل من انتسب إلى ذلك النسب الشريف ، سواء كان من المتقدمين الذين أدركوا زمن النبوة ، من الصحابة المنتسبين لآل البيت ، أو كان ممن جاء بعدهم إلى زماننا هذا ، وما بعده أيضا ، متى صح نسبه وثبت إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وآل بيته .
وأما سب المسلم في أصله أمر محرم ؛ لقوله عليه الصلاة والسلام : ( سِبَابُ الْمُسْلِمِ فُسُوقٌ وَقِتَالُهُ كُفْرٌ ) رواه البخاري (46) ، ومسلم (97) .
ويعظم النهي والإثم في السب ، إذا كان من وقع عليه السب ، له حق خاص ، فآل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم _ لهم حق خاص على الأمة ، كما سبق ؛ وذلك لقرابتهم بالنبي صلى الله عليه وسلم ، فسبهم أعظم من غيرهم في الجملة ، وكذلك الصحابي من آل البيت له حق خاص ، من جهة أنه من آل البيت ، ومن جهة أنه صحابي ، وقد جاء في حق الصحابة خاصة ، ما رواه البخاري (3397) – واللفظ له – ، ومسلم (4611) عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لَا تَسُبُّوا أَصْحَابِي ، فَلَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا بَلَغَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلَا نَصِيفَهُ ) .
وعليه ، فمع أن السب والشتم واللعن بغير حق : كله محرم مذموم ؛ فإن الإثم يختلف باختلاف رتبة ودرجة المسبوب ، فسب وشتم من جمع بين الصحبة والانتساب إلى آل البيت ، ليس كسب من انتسب إلى آل البيت فقط ، فالأول سبه أعظم وأشد ؛ لكونه جمع بين حقين : حق الصحبة ، وحق الانتساب إلى آل البيت .
ولهذا يحرم سبهم وتنقيصهم أو التجاوز على حرمتهم ولا يحصل هذا من جاهل غافل مستهتر ، يلزمه العقاب والتأديب لتعديه على حرمة آل بيت الرسول الكريم
فصلوات الله وسلامه على محمد النبي ، وعلى آله الطيبين الأطهار ما تعاقب الليل والنهار .
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الخميس 3 محرم 1440 هجرية 13 أيلول 2018

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فتوى رقم (1565 ) حكم بيع وشراء القطط .

السائل مرتضى زبيدي يسأل _ هل يجوز بيع وشراء الهرة . أجاب على السؤآل سماحة ...

فتوى رقم ( 1564 ) كيف توزع العقيقة.

السائل مصطفى علي يسأل _ شيخ الله رزقني بطفل واريد اسويله عقيقه بيها ايام محدده ...

فتوى رقم ( 1563 ) شروط عدة المتوفى عنها زوجها .

السائل عبد الله الزبيدي يسأل _ ماهي شروط عدة الارملة هل يجب ان لا تخرج ...