أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 755 )
فتوى رقم ( 755 )

فتوى رقم ( 755 )

فتوى رقم ( 755 )
السائل محمد السامرائي يسأل _ السلام عليكم الله يبارك بيكم عندي سؤال حول الأفطار المتعمد في رمضان افطار يوم واحد ماهيه قيمّت الكفاره لإطعام ٦٠ مسكين وهل يجوز دفع مبلغ من المال بدل الطعام وإذا كان لايجوز دفع المال بدل الطعام ما قيمّت الطعام الذي يكفي لإطعام ٦٠ مسكين وهل يجوز اي طعام اجو منكم الرد وجزاكم الله خير الجزاء .
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبه نستعين والصلاة والسلام على امام المتقين وقائد الغر المحجلين نبينا محمد الأمين واله وصحبه أجمعين وبعد : الله يبارك بيك اذا جامعت زوجتك وانت صائم في يوم رمضان عليك كفارة اطعام 60 مسكين أو صيام شهرين متتابعين أو عتق رقبة . واذا كان الافطار بغير الجماع مع الزوجة فلا كفارة عليك التوبة والاستغفار وقضاء يوما مكانه .اما جماعك زوجتك في يوم رمضان ، فعلى كل واحد منكما كفارة ، وهي عتق رقبة مؤمنة ، فإن عجزتما فعليكما صيام شهرين متتابعين على كل واحد منكما إذا كانت مطاوعة ، فإن عجزتما فعليكما إطعام ستين مسكينا ، فيكون عليكما إطعام ستين مسكينا ، ثلاثين صاعا على كل واحد منهما من قوت البلد ، لكل فقير صاع ، نصفه عن الرجل ، ونصفه عن المرأة ، عند العجز عن العتق والصيام ، وعليكما قضاء اليوم الذي حدث فيه الجماع ، مع التوبة إلى الله ، والإنابة إليه ، والندم والإقلاع والاستغفار؛ لأن الجماع في نهار رمضان منكر عظيم ، لا يجوز من كل من يلزمه الصوم .
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
السبت 17 رمضان 1439 هجرية 2 حزيران 2018

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*