أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 744 )
فتوى رقم ( 744 )

فتوى رقم ( 744 )

فتوى رقم ( 744 )
السائل أبو عبد الله الصميدعي من محافظة ديالى يسأل _ سماحة السيد مهدي الصميدعي مفتي الجمهورية العراقية استيقظت من النوم البارحة وأكلت وشربت ضناً مني بعد وقت على السحور وفي هذه الاثناء أقيمت الصلاة هل افطر ابقا صام واقضي يوم الله يبارك بيك والرجاء الجواب بسرعة حتى لا اقع بمشكلة .
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبه نستعين والصلاة والسلام على رسوله الأمين وآله صحبه أجمعين وبعد : ختلف العلماء في حكم من أكل أو شرب ظاناً بقاء الليل وعدم طلوع الفجر ، وكذلك من أكل أو شرب ظاناً غروب الشمس ثم تبين له خطؤه .
فذهب كثير من العلماء إلى أنه يفسد صومه بذلك ، ويلزمه صيام يوماً مكانه .
وذهب آخرون إلى أن صيامه صحيح وأنه يتم صومه ولا قضاء عليه .
وهو قول مجاهد والحسن من التابعين ، ورواية عن الإمام أحمد ، واختاره المزني من الشافعية ، وشيخ الإسلام ابن تيمية ورجحه الشيخ محمد الصالح العثيمين – رحمهم الله – .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية : والذين قالوا لا يفطر في الجميع ( يعني : إذا أخطأ أو نسي في أول النهار أو آخره ) قالوا حجتنا أقوى ، ودلالة الكتاب والسنَّة على قولنا أظهر : فإن الله تعالى قال : { ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا } ، فجمع بين النسيان والخطأ ؛ ولأن من فعل محظورات الحج والصلاة مخطئا كمن فعلها ناسيا ، وقد ثبت في الصحيح ” أنهم أفطروا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ثم طلعت الشمس ” ولم يذكروا في الحديث أنهم أُمروا بالقضاء ، ولكن هشام بن عروة قال : ” لا بدَّ من القضاء ” ، وأبوه أعلم منه وكان يقول : ” لا قضاء عليهم ” ، وثبت في الصحيحين ” أن طائفة من الصحابة كانوا يأكلون حتى يظهر لأحدهم الخيط الأبيض من الخيط الأسود ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم لأحدهم إن وسادك لعريض ، إنما ذلك بياض النهار وسواد الليل ” ، ولم ينقل أنه أمرهم بقضاء ، وهؤلاء جهلوا الحكم فكانوا مخطئين ، وثبت عن عمر بن الخطاب أنه أفطر ثم تبين النهار فقال : ” لا نقضي فإنا لم نتجانف لإثم ” ، وروي عنه أنه قال : ” نقضي ” ، ولكن إسناد الأول أثبت ، وصح عنه أنه قال :” الخطْب يسير ” فتأول ذلك مَن تأوله على أنه أراد خفة أمر القضاء ، لكن اللفظ لا يدل على ذلك .
وفى الجملة : فهذا القول أقوى أثراً ونظراً ، وأشبه بدلالة الكتاب والسنَّة والقياس ، مجموع الفتاوى ” ( 20 / 572 ، 573 ) .
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الإثنين 12 رمضان 1439 هجرية 28 آيار 2018

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*