أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 684 )
فتوى رقم ( 684 )

فتوى رقم ( 684 )

فتوى رقم ( 684 )
الحاج صلاح العامري من الموصل يسأل _ شيوخنا الاعزاء اخي تخاصم مع زوجته وصار عصبي غاية الجنون فشق جيبه ولطم على وجهه ثم بكى حكم الشرع الاسلامي بذلك افتونا مشكورين ؟
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبه نستعين والصلاة والسلام على رسوله الأمين وآله صحبه أجمعين وبعد : السائل الكريم شق الجيب جزعاً عند المصائب محرم، لما في الصحيحين عن ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( ليس منا من لطم الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية) بل عد بعض أهل العلم ذلك من كبائر الذنوب لأن النبي صلى الله عليه وسلم تبرأ من فاعله.
هذا إذا كان فاعله مختاراً، أما إن كان مغلوباً على عقله فلا يؤاخذ لأنه غير مكلف.
فما كان يجوز له أن يشق جيبه ويضرب وجهه جزعاً أو ضجراً من شجاره مع زوجته ، فعليه بالاستغفار والتوبة من ذلك، أما البكاء فلا يلزمه فيه شيء، لكن ننصحه أن فعل هذا الأمر أمام الزوجة يضعف من مكانته عندها كرجل، ولا يليق به كزوج مسلم له القوامة على زوجته ، قال تعالى (لرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ………………..) 34 النساء .
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الخميس 10 شعبان 1439 هجرية 26 نيسان 2018

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*