أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 589 )
فتوى رقم ( 589 )

فتوى رقم ( 589 )

فتوى رقم ( 589 )
السلام عليكم اخي هل المهر المؤجل عليه زكاة كل عام مع جزيل الشكر
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وصلى الله تعالى وسلم على نبيه الأمين واله الطاهرين وصحابته الطيبين ومن اهتدى بهديهم الى يوم الدين وبعد : الصداق المؤجل جائز ولا بأس به ؛ لقول الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ) المائدة/1. والوفاء بالعقد يشمل الوفاء به وبما شرط فيه .
فإذا اشترط الرجل تأجيل الصداق أو بعضه فلا بأس ، ولكن يحل إن كان قد عيّن له أجلا معلوما ، فيحل بهذا الأجل ، وإن لم يؤجل فيحل بالفرقة : بطلاق ، أو فسخ ، أو موت ، ويكون دَيْناً على الزوج يُطالَب به بعد حلول أجله في الحياة ، وبعد الممات كسائر الديون .
وتجب الزكاة على المرأة في هذا الصداق المؤجل إذا كان الزوج مليّا (أي : غنيا باذلا للدين) ، وإن كان فقيرا فلا يلزمها زكاة .
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
السبت 15 جمادي آخر 1439 هجرية 3 آذار 2018

عن admin