عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 200)

فتوى رقم ( 200)

فتوى رقم ( 200)
السائل أبو عمشة من بغداد _ يسأل هل قول الرجل لزوجته يا امي يا اختي يابنت حرام وما هو حكمها .
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله والصلاةوالسلام على رسول الله واله وصحبه ومن والاه وبعد : قول الرجل لزوجته أنت أمي أو أختي أو يا ماما يحتمل أن يكون ظهارا ، وألا يكون ، بحسب نيته ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرئ ما نوى ) متفق عليه .
والغالب أن الزوج يقول مثل هذه الكلمات على سبيل التلطف والتوقير ، فلا يكون ظهارا ، ولا تحرم الزوجة بذلك على زوجها .
قال ابن قدامة رحمه الله في “المغني” (8/6) : ” وإن قال : أنت علي كأمي . أو : مثل أمي . ونوى به الظهار , فهو ظهار , في قول عامة العلماء ، وإن نوى به الكرامة والتوقير فليس بظهار . . . وهكذا لو قال : أنت أمي , أو : امرأتي أمي ” انتهى باختصار .
وإن أردت بهذه الكلمات ونحوها الظهار أو قامت قرينة تدل على الظهار مثل صدور هذه الكلمات عن غضب عليها أو تهديد لها ، فهي ظهار ، وهو محرم ، وتلزمك التوبة وتجب عليك الكفارة قبل أن تمسها ، وهي عتق رقبة ، فإن لم تجد فصيام شهرين متتابعين ، فإن لم تستطع فإطعام ستين مسكينا ” وكره بعض العلماء أن يقول الرجل لامرأته : يا أمي أو يا أختي ، لما روى أبو داود (2210) أَنَّ رَجُلا قَالَ لامْرَأَتِهِ : يَا أُخَيَّةُ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( أُخْتُكَ هِيَ ! فَكَرِهَ ذَلِكَ وَنَهَى عَنْهُ ) .
والصواب : أنه لا كراهة في ذلك ، وهذا الحديث لا يصح ، فقد ضعفه الألباني في ضعيف أبي داود .
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الثلاثاء 4 جمادي آخر 1439 هجرية 20 شباط 2018

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فتوى رقم ( 1564 ) كيف توزع العقيقة.

السائل مصطفى علي يسأل _ شيخ الله رزقني بطفل واريد اسويله عقيقه بيها ايام محدده ...

فتوى رقم ( 1563 ) شروط عدة المتوفى عنها زوجها .

السائل عبد الله الزبيدي يسأل _ ماهي شروط عدة الارملة هل يجب ان لا تخرج ...

فتوى رقم ( 1562 ) وفاة الأب والأبن بحادث … كيف يكون التوارث .

السائل أحمج العراقي يسأل _ توفى زيد و والده في نفس الوقت وفي هذه الحالة ...