عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم ( 233)

فتوى رقم ( 233)

فتوى رقم ( 233)
السائل محمود علي يسأل _ السلام عليكم اني ارملة ولدي ثلاث اطفال عمري٣٢ سنة اموري المادية جيدة لا اعرف كيف ابدء مشكلتي لكن تقدم لخطبتي عدة اشخاص امي لاتقبل وتقول لن ارض عنك اذا تزوجتي مرة ثانية ليوم الدين عيشي على ذكرى زوجك هذة وحدة من المشاكل .
المشكلة الثانية اني محتاجة للرجل من الناحية الجنسية لكن لا اعلم ماذا افعل
لا اريد ان اتزوج لكي لا اغضب امي او اوذي اطفالي وما اذا افعل
تقدم لخطبتي شخص يريد مني الزواج بالسر هل يجوز ان اتزوج بالسر فقط لكي اشبع رغبتي الجنسية ولكي لا اضر اطفالي واهلي ارجو منك الرد .
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وبعد : زواج المرأة بغير ولي زواج باطل عند جمهور العلماء، بكراً كانت المرأة أو ثيباً، أذن لها وليها أو لم يأذن، وذهب الإمام أبو حنيفة ـ رحمه الله ـ إلى صحة تزويج المرأة الرشيدة نفسها، وبعض أهل العلم يرى أنّ لها ذلك بشرط إذن وليها، قال ابن قدامة رحمه الله:… النكاح لا يصح إلا بولي، ولا تملك المرأة تزويج نفسها ولا غيرها، ولا توكيل غير وليها في تزويجها، فإن فعلت، لم يصح النكاح، روي هذا عن عمر، وعلي، وابن مسعود، وابن عباس، وأبي هريرة، وعائشة ـ رضي الله عنهم ـ وإليه ذهب سعيد بن المسيب، والحسن، وعمر بن عبد العزيز، وجابر بن زيد، والثوري، وابن أبي ليلى وابن شبرمة، وابن المبارك، وعبيد الله العنبري، والشافعي، وإسحاق، وأبو عبيد، وروي عن ابن سيرين، والقاسم بن محمد، والحسن بن صالح، وأبي يوسف: لا يجوز لها ذلك بغير إذن الولي، فإن فعلت كان موقوفا على إجازته، وقال أبو حنيفة: لها أن تزوج نفسها وغيرها، وتوكل في النكاح..
والمفتى به عندنا هو قول الجمهور، وهو بطلان الزواج بلا ولي، لكن إذا كانت هذه المرأة تزوجت بدون ولي، تقليداً لمذهب الأحناف، أو حكم بصحة العقد حاكم مسلم يرى صحته، فالعقد صحيح ـ إن شاء الله .
الثاني : قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ” ويلزم الإنسان طاعة والديه في غير المعصية … وهذا فيما فيه منفعة لهما ولا ضرر عليه … ؛ لسقوط الفرائض بالضرر ” انتهى من ” الاختيارات الفقهية ” (ص/170) .
وقال العدوي المالكي رحمه الله :
” لا يجب طاعتهما [ يعني : الوالدين ] فيما كان في تركه ضرر ، مثل : أن يأمراه بترك معيشة أو صناعة ” انتهى من ” حاشية العدوي ” (4/289) .
فإذا كان الفعل لا منفعة فيه للوالدين ، فلا تجب طاعتهما على الولد ، وكذلك إذا كان فيه منفعة لهما ، ولكن فيه ضرر على الولد لا تجب طاعتهما .
وبناء على هذا ، لا يجب عليك أن تطيعي أمك في ترك هذا الزواج ؛ لأن منفعة الزواج لك أنت ، وليست لوالدتك ، ولأن عليك مضرة في الاستجابة لها .
الثالث : أما زواجك سراً … فماذا تقصدين بالزواج سراً ؟ هل تقصدين سراً عن عائلتك كلها ؟ أم سراً عن والدتك فقط ؟
فعلى الاحتمال الأول : لا يصح أن تتزوجي سرا عن عائلتك لأمرين :
1- الولي – وفي حالتك هو والدك – شرط في صحة النكاح ، فلا بد أن يتولى هو أمر تزويجك ، ولا يصح النكاح بدون ولي .
وقد حكم الرسول صلى الله عليه وسلم بأن الزواج بدون ولي ( باطل ، باطل ، باطل )
2- ليس من مصلحتك الزواج سراً ؛ لأن مثل هذا الزواج يجلب في العادة من المتاعب والمشكلات ما يجعل صاحبته تقع في الشقاء الذي كانت تظن أنها تفر منه .
وعلى الاحتمال الثاني : إذا كنت تقصدين بكلمة ” سرا ” أي سرا عن والدتك فقط لكن مع علم والدك ، أو من ينوب عنه من أخوتك الكبار ، ورضاهم بذلك ، وهو الذي يتولى أمر تزويجك ، أو يوكل والدك من يعقد لك النكاح نيابة عنه ، فهذا الزواج صحيح ، ولا يؤثر عليه كونه سرا على والدتك .
لكن … هل الأفضل لك أن تتزوجي بدون رغبة والدتك ، أو الأفضل لك أن توافقيها ؟
عليك أن تقدري ما يترتب على كل فعل من مصالح ومفاسد ، ثم مع الموازنة تستطيعين أن تختاري الأصلح لك ولأسرتك .
ونحن نساعدك في هذه الموازنة فنضع أمامك بعض النقاط :
– إذا أمكنك الاستغناء عن هذا الشاب والانصراف عنه إلى غيره : فتقديم رضا والدتك أفضل ، لا سيما إذا لم تكن سنك متقدمة ، بحسب مقاييس المجتمع الذي تعيشين فيه ، وكانت الفرصة ما زالت متاحة أمامك .
– إذا لم يمكنك فعل ذلك ، أو كان عليك ضرر في عدم الزواج منه : فيكون زواجك منه أفضل ، مع وجوب التلطف بالأم ، والاجتهاد في استرضائها بقدر ما يمكنك .
– إذا استطعت أن تقدمي محافظتك على تماسك أسرتك ، وعدم تفككها ، وإثارة خلافات قد تعصف بها ، وأن تقدمي ذلك على رغبتك الشخصية ، فذلك أفضل .
وبعد كل ذلك استعيني بالله تعالى ، وأكثري من دعائه أن ييسر لك الخير ، وأن يلهمك رشدك ، ولا تفعلي شيئاً إلا بعد استخارة الله عز وجل . وفقك الله تعالى لكل خير .
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
السبت 1 جمادي ثاني 1439 هجرية 17 شباط 2018

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فتوى رقم ( 1558 ) بيع السيارات بالتقسيط .

السائل أبو تبارك من الأعظمية يسأل حول شراء سيارة بالتقسيط ويرجو بيان الأوجه المسموحة والممنوعة ...

فتوى رقم ( 1557 ) ظاهرة إنتشار البنات في المقاهي والملاهي .

السائل مفيد سرمد يسأل … السلام عليكم , اسمي مفيد انا من بغداد , ارسل ...

فتوى رقم ( 1556 ) الفرق بين المثوى والمأوى .

السائل أبو الفوارس المياحي يسأل _ السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ما حكم ...