أخبار عاجلة
الرئيسية / الفتاوى / فتوى ( رقم 513 )

فتوى ( رقم 513 )

فتوى ( رقم 513 )
السائل عباس خضير من قضاء المحمودية يسأل _ سماحة المفتي أرجو منك بيان حلال أو حرام عمل مراكز (المساج) التي تجمع بين الجنسين الذكر والانثى ، أي أن الرجال يدلكهم النساء، والنساء تدلك الرجال ، وبيان ضرره على المجتمع؟ وجزاكم الله خيرا.
أجاب على السؤآل سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي ( سدده الله تعالى ) الحمد لله رب العالمين وصلى الله تعالى على نبيه صادق الوعد الأمين وآله الطاهرين وصحابته أجمعين وبعد : هذه المراكز اذا كانت مستقلة ، الرجال يعالجون الرجال والنساء تعالج النساء مع الالتزام بالضوابط الشرعية في ستر العورة وتجنب الفتنة، فهذا لا بأس فيه ولا حرج.
أما الحديث عن المراكز التي تجمع بين الجنسين، ويتستر فيها أصحاب المعاصي، ويستبيحون فيها التكشف والمس المحرم بين الجنسين: فهذه لا يخفى تحريمها على أحد من المسلمين، حيث ضاعت هناك الفضيلة، وفقدت العفة، وانعدم الحياء من قلوب المشاركين في تلك المراكز، سواء كانوا من القائمين عليها أم الزائرين، فلم يراعوا دينا، ولا أدبا، ولا أخلاقا، ولم يتذكروا أن لكل منهم موعدا مع الموت وإن طالت سلامته، وأنهم مسؤولون عن أعمالهم، وسيحاسبون على ما أفسدوا في حق أمتهم، والله عز وجل يقول: (أَلَا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ. لِيَوْمٍ عَظِيمٍ. يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ) المطففين/4-6.
ونحن هنا نخاطب فيهم جذوة الإيمان التي تبقى في قلب كل مسلم؛ وننادي فيهم الفطرة التي خلق الله البشر عليها، فطرة الحياء والاستحياء، لعلهم يرجعون ويتعظون، فالذكرى تنفع ولو بعد حين، والله عز وجل فتح باب التوبة لكل من أذنب وأسرف في الطغيان، وقد وعد الله بالعفو والمغفرة لكل من صدق في توبته، فقال سبحانه: (إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا. وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَابًا) الفرقان/70-71. ونحمل الجهات المعنية المسؤولية الشرعية بمحاسبة مثل هذه الإماكن التي تبث السم الزعاف في المجتمع وتفسد أبنائه وتنشر الرذيلة والفساد . والله أعلم.
المكتب العلمي للدراسات والبحوث / قسم الفتوى
الإثنين 21 ربيع آخر 1439 هجرية 8 كانون ثاني 2018

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*