عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / قسم الدعوة والدعاة / خديجة بنت خويلد – رضي الله عنها

خديجة بنت خويلد – رضي الله عنها

خديجة بنت خويلد – رضي الله عنها-:
هي خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب.
وهي أول من آمن بالله ورسوله، وكانت تدعى في الجاهلية: “الطَّاهرة”، وكانت قبلَ رسول الله – صلى الله عليه وسلم – عند أبي هالة هند بن النبّاش، فولدت له هند بن أبي هالة خال الحسن والحسين، وصَّاف رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ثم خلف عليها بعد” أبي هالة” عتيق بن عائذ بن عبد الله المخزومي، فولدت له جارية يقال لها هند، وهي خالة الحسن والحسين، وربيبة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. ثم تزوجها الرسول -صلى الله عليه وسلم- قبل البعثة بمكة، وهو ابنُ خمس وعشرين سنة، وبقيت معه إلى أن أكرمه الله برسالته فآمنتْ به ونصرته فكانت له وزير صدق، وماتت قبل الهجرة بثلاث سنين في الأصح، وبين موتها وموت أبي طالب ثلاثة أيام، ودفنت بالحجون، ولها خمس وستون سنة.
خصائصها – رضي الله عنها-:
منها: أن النبي –صلى الله عليه وسلم – لم يتزوج عليها غيرها.
ومنها: أن أولاده كلَّهم منها إلا إبراهيم – رضي الله عنه – فإنه من سُرِّيّته مارية.
ومنها: أنها خير نساء الأمة مع اختلاف في تفضيلها على عائشة – رضي الله عنها- على ثلاثة أقوال. وللمزيد يرجى مراجعة كتاب جلاء الأفهام. (180).
ومنها: أن الله سبحانه بعث إليها السلام مع جبريل فبلغها النبي – صلى الله عليه وسلم – ذلك,وبشرها الرسول بالسلام من رب العالمين، فعن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: أتى جبريلُ النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- فقال: ((يا رسول الله، هذه خديجة قد أتت معها إناء فيه إدام أو طعام أو شراب، فإذا هي أتتك فاقرأ عليها السَّلام من ربها ومني، وبشرها ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب)). [البخاري (3820) ( 7/ 166) كتاب مناقب الأنصار – باب تزويج النبي -صلى الله عليه وسلم- خديجة وفضلها – رضي الله عنها – ، ومسلم (2432) ( 4/ 1887) كتبا فضائل الصحابة –باب فضائل خديجة أم المؤمنين – رضي الله عنها -. الحديث فيه نقص] القصب : لؤلؤة مجوفة واسعة ,والصخب : الضجة والغلبة , والنصب : التعب .
ومنها: أنها لم تسؤهُ قط ولم تغاضبه، ولم ينلها منه إيلاء ولا عَتبُّ قط ولا هجر، وكفى به منقبة وفضيلة.
ومنها: أنها أوّل امرأة آمنت بالله ورسوله من هذه الأمة.
وفي شأنها قال عليه الصلاة والسلام: ((أفضل نساء الجنة: خديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد، ومريم بنت عمران وآسية بنت مزاحم). [رواه الإمام أحمد في المسند (1/293) وصححه المرحوم أحمد شاكر برقم (2268) وأخرجه أبو يعلى (3/159) والنسائي في فضائل الصحابة (252) عن ابن عباس نقلاً من حاشية كتاب الشجرة النبوية ص44. ط/ الثالثة/ دار ابن كثير]

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعزية مكتب الأمانة العامة ومفتي الجمهورية بوفاة مسؤول مكتب دار افتاء البصرة .

قال تعالى ( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَن ...

الموقع الرسمي لدار الافتاء العراقية

اهلا بكم في الموقع الرسمي لدار الافتاء العراقية

تصميم