عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / الفتاوى / فتوى رقم (325)

فتوى رقم (325)

الأخ أحمد مصطفى من بغداد .يسأل:
ما هو مصير أطفال المشركين الذين يموتون قبل البلوغ ((الإحتلام )) هل في الجنة أم في النار ؟ افتونا جزاكم الله خيراً
فأجاب سماحة المفتي الشيخ الدكتور مهدي بن أحمد الصميدعي ( رعاه الله )
هنالك ثلاث أقوال:
الأول: هم في الجنة ويكونون خدام لأهل الجنة.
الثاني: يمتحنون في عرصات يوم القيامة كما أمتحن آبائهم في الدنيا.
والثالث: هم لآبائهم في النار.
والراجح والصحيح على قول أهل الحديث .
أن أطفال المشركين حكمهم حكم المجانين والشيوخ الخرفانين وحكم أهل الفترة.
قال تعالى ((وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا)) فلا تكليف بلا بلوغ ولا تكليف بلا رسول ولا دعوة .
وهذا من تمام حكم الله ورحمته في خلقه. و الله أعلم

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فتوى رقم ( 1558 ) بيع السيارات بالتقسيط .

السائل أبو تبارك من الأعظمية يسأل حول شراء سيارة بالتقسيط ويرجو بيان الأوجه المسموحة والممنوعة ...

فتوى رقم ( 1557 ) ظاهرة إنتشار البنات في المقاهي والملاهي .

السائل مفيد سرمد يسأل … السلام عليكم , اسمي مفيد انا من بغداد , ارسل ...

فتوى رقم ( 1556 ) الفرق بين المثوى والمأوى .

السائل أبو الفوارس المياحي يسأل _ السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ما حكم ...