عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / قسم الدعوة والدعاة / التجوز في الافعال وهو على عشرة أقسام وتحت كل قسم منها

التجوز في الافعال وهو على عشرة أقسام وتحت كل قسم منها

تتمة أقسام المجاز

القسم الثامن عشر
التجوز في الافعال وهو على عشرة أقسام وتحت كل قسم منها
أقسام :
الأول : التجوز بالماضي عن المستقبل تشبيها له في التحقيق ، والعرب تفعل ذلك لفائدة وهو أن الفعل الماضي اذا أخبر به عن المضارع الذي لم يوجد بعد كان أبلغ وآكد وأعظم موقعا وأفخم بيانا ، لأن الفعل الماضي يعطي من المعنى أنه قد كان وجد وصار من الأمور المقطوعة بكونها وحدوثها. ومنه قوله تعالى : ( وَيَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَنْ فِي السَّماواتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلاَّ مَنْ شاءَ اللهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ داخِرِينَ ) فإنه إنما قال ـ ففزع ـ بلفظ الماضي بعد قوله ـ ينفخ ـ وهو مستقبل للاشعار بتحقق الفزع وثبوته وأنه كائن لا محالة واقع على أهل السموات والارض ، لأن الفعل الماضي يدل على وجود الفعل بكونه مقطوعا به. ومن هذا الجنس قوله تعالى : ( وَبَرَزُوا لِلَّهِ جَمِيعاً ) فبرزوا بمعنى يبرزون يوم القيامة وانما جيء به بلفظ الماضي لان ما أخبر الله به لصدقه وصحته فإنه قد كان ووجد. ومثل ذلك قوله عز اسمه : ( أَتى أَمْرُ اللهِ فَلا تَسْتَعْجِلُوهُ ) فأتى هاهنا بمعنى يأتي وإنما حسن فيه لفظ الماضي لصدق إثبات الأمر ودخوله في جملة ما لا بد من حدوثه ووقوعه فصار يأتي بمنزلة أتى ومضى. وكذلك قوله تعالى : ( وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بارِزَةً وَحَشَرْناهُمْ فَلَمْ نُغادِرْ مِنْهُمْ أَحَداً ) فإنه انما قال ـ
وحشرناهم ـ ماضيا بعد ـ نسيّر. وترى ـ وهما مستقبلان للدلالة على أن حشرهم قبل التسيير والبروز ليعاينوا تلك الاهوال كأنه قال وحشرناهم قبل ذلك وهو في القرآن العظيم كثير.
قال الشيخ الامام عز الدين بن عبد السلام في كتابه المعروف بالمجاز أكثر ما يكون هذا في الشروط وأجوبتها وقد يجيء في غيرها.مثاله في غير الشرط قوله تعالى : ( وَإِذْ قالَ اللهُ يا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّي إِلهَيْنِ مِنْ دُونِ اللهِ ) ومنه ( وَنادى أَصْحابُ الْأَعْرافِ ) ومنه ( وَنادى أَصْحابُ الْجَنَّةِ أَصْحابَ النَّارِ ) ومنه ( وَنادَوْا يا مالِكُ ) ومنه : ( وَقالَ قَرِينُهُ هذا ما لَدَيَّ عَتِيدٌ ) ومنه : ( وَقالُوا لِجُلُودِهِمْ ). ومنه : ( إِنَّا أَعْتَدْنا لِلظَّالِمِينَ ناراً ). ومنه : ( وَقالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدانا لِهذا ) وأمثاله في القرآن كثير ( وأما ) مثاله في الشرط فقوله تعالى : ( وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنا عَلى عَبْدِنا ) معناه وإن تكونوا في ريب. ومنه : ( فَإِنْ تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ) معناه وإن تتوبوا فهو خير لكم. ومنه : ( فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنا إِلَيْكَ ) معناه فإن تك في شك. ومنه : ( إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا ) معناه إن تكونوا مؤمنين بالله فعليه توكلوا ( وأما ) في جواب الشرط فقوله تعالى : ( الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقامُوا الصَّلاةَ ). ومنه : ( وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنا ) معناه وإن تعودوا الى قتال محمد عدنا الى نصره والشرط لا يكون إلا مستقبلا ، والمرتب على المستقبل مستقبل لا محالة ، وهذا من مجاز التشبيه شبه المستقبل في الحقيقة وثبوته بالماضي الذي دخل في الوجود بحيث لا يمكن رفعه.

 

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مفتي الجمهورية.. خلال خطبة الجمعة العفو العام هوية الانتخابات القادمة.

أكد مفتي الجمهورية خلال خطبة الجمعة اليوم 22/صفر ١٤٤٢ هجرية 9 / تشرين أول ٢٠٢٠ ...

سماحة مفتي الجمهورية ” وفقه الله تعالى ” يلتقي وفد محافظة البصرة .

التقى سماحة مفتي جمهورية العراق ” رعاه الله تعالى ” في مكتبه بدار الافتاء … ...

أقوال وأعمال جائزتها مغفرة الله تعالى ؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه وبعد : هناك أقوال ...