عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / قسم الدعوة والدعاة / قواعد منهجية السلف

قواعد منهجية السلف

 

 

 

 

قواعد منهجية السلف

القاعدة الأولى : تقديم النقل على العقل .
القاعدة الثانية : رفض التأويل الكلامي .
القاعدة الثالثة : الاعتماد في مسائل العبادات والأحكام والعقائد على الكتاب والسنة

القاعدة الرابعة : متابعة الصحابة في فهم والعمل بالنصوص .

القاعدة الخامسة : الاعتقاد أن كل إنسان يخطئ ويصيب إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم فمعصوم بحكم الشرع .

القاعدة السادسة : حب الصحابة وآل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم من الإيمان والشهادة أنهم ماتوا على الحق والسنة وأنهم عدول .

السلفية ليست فهم الإسلام بفهم شخص من الناس .. فليست فهم شيخ الإسلام ابن تيمية .. أو غيره من العلماء .. ولكن المقصود بالسلفية : هي المحافظة على معتقد السلف .. وعلى فهم السلف للكتاب والسنة .. وعلى منهج السلف ..
فالدعوة السلفية : هي المحافظة على ما مضى عليه سلف الأمة .. ولا شك أنها الدعوة للتمسك بالسنة التي أمرنا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ” عليكم بسنتي .. وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ” .
إن السنة ليست مجرد إعفاء اللحية .. أو الثوب القصير مثلاً .. وليست دراسة بعض الأقوال أو الأفعال .. ولكن السنة تشمل ما مضى عليه النبي والصحابة .
فالسنة تشمل أقوال وأفعال وعقائد .. السنة أن تكون على معتقد السلف .. وتقتدي بالنبي في هديه .. وفي سمته .. وفي أقواله .. وفي أعماله .. والسلفية أن نتمسك بالسنة وبما أمرنا بالتمسك به رسول الله .
وقد بشر النبي صلى الله عليه وسلم بأن طائفة من الأمة لا تزال ظاهرة على الحق .. ترفع راية السنة وتدعو إلى الفهم الصحيح .. للكتاب والسنة .. وأن هذه الطائفة تبقى في كل عصر .. وفي كل مصر .. تقيم الحجة على أهل عصرها .. أو أهل مصرها .. حتى يأتي أمر الله وهم كذلك .. وأمر الله ريحاً تأتي من جهة الشمال فتأخذ المؤمنين من تحت آباطهم .. فتقبض كل روح مؤمنة .. ثم تقوم الساعة بعد ذلك على شرار الخلق .. فقال من لا ينطق عن الهوى عليه الصلاة والسلام : ” لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق .. لا يضرهم من خالفهم .. حتى يأتي أمر الله وهم كذلك ” .
فلا شك أن هذه الطائفة الظاهرة : هي الفرقة الناجية التي أخبر عنها المعصوم .. فالطائفة الظاهرة هم أهل الحديث .. وهم أهل الأثر .. وليس المقصود بالظهور .. ظهور السلطان [ أي التمكن من السلطة ] .. وظهور السيف .. والسنان في كل مكان وزمان..
ولكن هذا الظهور هو ظهور الحجة والبيان .. كما قيل للإمام أحمد في زمن ظهور المعتزلة على أهل السنة .. وعندما أقنع المعتزلة المأمون بن هارون الرشيد بمقالة المعتزلة الرديئة بخلق القرآن .. وأجبر المأمون القضاة والمفتين والعلماء وعوام الناس على القول بخلق القرآن .
فقيل للإمام أحمد : ألا ترى إلى الباطل كيف ظهر على الحق .. فقال الإمام : “كلا إن ظهور الباطل على الحق أن تنقلب قلوبنا من الحق إلى الضلالة .. ولكن قلوبنا بعدُ ملازمة للحق” .
فكان الإمام أحمد في هذا الوقت هو والنفر اليسير من العلماء الذين ثبتوا على معتقد أهل السنة .. ودافعوا عن عقيدة أهل السنة حتى حفظ الله عز وجل بهم سنة نبيه .
كان الإمام أحمد ومن معه هم ” الجماعة” – التي قصدها النبي صلى الله عليه وسلم في الرواية الأولى – في ذلك الوقت .. مع انه لم يكن لهم سلطان .. ولا دولة .. فأدنى الظهور أن يكون ظهور حجة .
فأهل السنة ظهورهم إما ظهور كامل ظهر حكم .. وسلطان .. وسيف .. وسنان .. وأدنى الظهور كما قلنا ظهور الحجة والبيان .. فلا بد أن يبقى ناس يرفعون راية السنة .. ويذبون عن سنة رسول الله .. ويدافعون عن معتقد ومنهج أهل السنة والجماعة .
كذلك يقول الإمام ابن القيم : ظن بعض الناس أن ” الجماعة” هي سواد الناس .. وأن شذ من شذ في النار .. ولقد شذ الناس كلهم في زمن الإمام أحمد إلا نفر يسيراً .. فقيل للخليفة : أتكون أنت .. وولاتك .. وقضاتك .. وعوام الناس على الباطل .. وأحمد وحده على الحق .. فلم يتسع قلب الخليفة لذلك .. فأخذ الإمام أحمد بالضرب والتعذيب بعد السجن الطويل .. ثم ظهر الحق .. وبطل ما كانوا يدعون .
ف ” الجماعة ” : ما وافق الحق وإن كنت وحدك .. فأهل السنة هو عالم متمسك بالحق وبالأثر وبما مضى عليه رسول الله وأصحابه الكرام .
فليس المقصود بالجماعة : أنها أي جماعة في أي زمان أو في أي مكان .. ولكن المقصود : أن تكون على شاكلة الجماعة الأولى التي أشار إليها النبي صلى الله عليه وسلم عندما قال : “كلهم في النار إلا واحدة ” .. قالوا : من هم يا رسول الله.. قال : ” هم الجماعة

 

 

 

 

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سماحة مفتي الجمهورية ” وفقه الله تعالى ” يلتقي وفد محافظة البصرة .

التقى سماحة مفتي جمهورية العراق ” رعاه الله تعالى ” في مكتبه بدار الافتاء … ...

أقوال وأعمال جائزتها مغفرة الله تعالى ؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه وبعد : هناك أقوال ...

تعزية مكتب الأمانة العامة ومفتي الجمهورية بوفاة مسؤول مكتب دار افتاء البصرة .

قال تعالى ( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَن ...