عاجل_ اخبار الدار

لماذا لا نغير ..؟

 

بســــــــــم الله الرحمــــــن الرحيــــــــــم

هيئة افتاء اهل السنة والجماعة

المكتب السياسي

 

 سلسلة ( الاصلاح . تغيير وفلاح ) م/ لماذا لا نغير الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي وحده ، وعلى آله واصحابه ومن سار على نهجه الى يوم الدين ، وسلم تسليما كثيرا . اما بعد . لماذا لانغير والامة اصبحت في ذيل القافلة الانسانية بعد ان كانت تقودها بجدارة واقتدار ، واصبحت تتسول على موائد الفكر الانساني بعد ان كانت منارة تهدي الحيارى والتائهين . اصبحت الامة تتأرجح في سيرها ، بل لاتعرف طريقها الذي يجب عليها ان تسلكه بعد ان كانت الدليل الحاذق في الدروب المتشابكة . اهذه هي الامة التي وصفها الله بالخيرية في قوله تعالى : {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ }آل عمران110 اهذه الامة التي وصفها تعالى بالوسطية فقال سبحانه : { وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطا } البقرة :143 اهذه الامة التي وصفها الله تعالى بالوحدة فقال سبحانه : {إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ }الأنبياء92 لماذا لانغير ونحن نرى امة عطلت طاقاتها العقليه – العلمية – الاقتصادية بل الروحية ، واخلدت الى الوحل والطين وهجرت كتاب ربها وسنة نبيها ، ورضيت بحياة الذل والهوان ،فطمع فيها الضعيف قبل القوي والفقير قبل الغني ، والقاصي قبل الداني ، وسلط الله عليها ذلا مريرا ، اذلها على يد من كتب الله عليهم الذل من اليهود الملعونين ، وصدق فيه قول نبيها كما في الصحيح عن ثوبان : قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يوشك الامم ان تداعى عليكم كما تداعى الاكلة الى قصعتها ). فقال قائل ومن قلة نحن يومئذ قال ( بل انتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة وليقذفن الله في قلوبكم الوهن ) فقال قائل يارسول الله وما الوهن ؟ قال : ( حب الدنيا وكراهية الموت ). رواه ابو داوود والسؤال الذي يطرح نفسه وبشدة .. مالذي اوصل الامة الى هذه الحالة المزرية ؟ الجواب في قوله تعالى : { إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ }.الرعد11 وهذه سنة ربانية لاتتغير ينبغي ان تكون راسخة في القلوب والعقول ، ولقد غيرت الامة وبدلت وابتدعت كثيرا عن منهج الله جل وعلا في جانب العقيدة وفي جانب العبادة وفي جانب التشريع وفي جانب الاخلاق والمعاملات والسلوك .

المكتب السياسي

04/12/2013

 

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سماحة مفتي الجمهورية ” حفظه الله” يلتقي وفد ابناء فلوجة الصمود والمقاومة .

التقى سماحة مفتي الجمهورية “رعاه الله تعالى” في مكتبه بدار الافتاء العراقية وفد شباب قضاؤ ...

مفتي الجمهورية يفتح أحد المساجد في منطقة التاجي / الضابطية .

الشيوخ والشباب من منطقة التاجي / الضابطية … يستقبلون سماحة مفتي الجمهورية _ خلال وصوله ...

مفتي الجمهورية ..أطالب رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي… تقديم المساعدات الانسانية إلى الشعب السوداني .

حسبنا الله ونعم الوكيل على كل ظالم ، وعلى كل حاكم لايقوم بمسؤوليته الانسانية والوطنية ...